• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الإمارات ترحب باتفاق مكة بين حركتي فتح و حماس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2007

رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة أمس باتفاق مكة المكرمة بين حركتي فتح وحماس. وقال سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية إن دولة الامارات تابعت باهتمام بالغ المباحثات التي جرت في مكة المكرمة برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود والتي أدت الى الاتفاق بين الحركتين الفلسطينيتين ''فتح'' و''حماس''. وأضاف سموه أن هذا الاتفاق يشكل بداية لترسيخ الوحدة الوطنية الفلسطينية وانطلاقة لتحرك فلسطيني وعربي ودولي جاد وفعال من أجل إنهاء الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني ووضع حد لمعاناته والى تفعيل عملية السلام في الشرق الاوسط.

وعبر سموه عن تقدير دولة الامارات العميق للجهود الخيرة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود والتي كان لها الدور الفعال في التوصل الى هذا الاتفاق معربا سموه عن ثقته بأن الشعب الفلسطيني الشقيق سيحمي هذا الاتفاق وأن الايام القادمة ستشهد خطوات ملموسة لتترجم هذا الاتفاق وتكرسه على ارض الواقع مؤكدا ان دولة الامارات ستقف مع الدول العربية الشقيقة الى جانب الشعب الفلسطيني وقيادته ممثلة بالرئيس محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية من أجل تحقيق أهدافه الوطنية في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.(وام)