• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

للوصول إلى أحدث تقنيات وخدمات الحوسبة السحابية

«الاتحاد للطيران» تبرم اتفاقية تقنية بقيمة 2,5 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) وقعت الاتحاد للطيران وشركة «آي بي إم» اتفاقية لمدة عشر سنوات تعاون في مجال خدمات التقنية والحوسبة السحابية لتحويل العمليات التشغيلية العالمية، بقيمة 2.56 مليار درهم (700 مليون دولار). وتُتيح الاتفاقية للاتحاد للطيران وشركائها تقنيات تحليلات البيانات والنظم الإدراكية والحوسبة السحابية والأجهزة المتحركة وأمن المعلومات. وتهدف الاتفاقية إلى تمكين الاتحاد للطيران من تعزيز تجارب الضيوف لديها، وتطوير وتحسين فعالية البنية التحتية وزيادة مستويات الأمن لبيئة نظام تقنية المعلومات الخاصة بها بمقاييس عالمية. ويتيح التعاون الذي يعد إحدى أهم اتفاقيات التعاون الإستراتيجية التي أبرمتها الاتحاد للطيران، للشركة ولمجموعة شركاتها وشركائها بالحصص الوصول إلى أحدث تقنيات وخدمات الحوسبة السحابية. وستُقدم شركة «آي بي إم» مجموعة من الخدمات التقنية الفعالة والآمنة، متيحة للاتحاد للطيران وشركائها بتحويل البنية التحتية لبرامج تقنية المعلومات الخاصة بهم نحو منصات حوسبية سحابية عالمية تتميز بالمرونة والقدرة على التطور، وذلك من أجل تقديم خدمات أفضل للضيوف والموظفين على حد سواء. وتتضمن الاتفاقية خُططًا لإنشاء مركز جديد لبيانات الحوسبة السحابية في أبوظبي، وسيكون هذا المركز الذي سيتم تشغيله من قبل شركة «آي بي إم»، واحدًا من مرافق التقنية الأكثر تطورًا في منطقة الشرق الأوسط. وقال جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: «ستُتيح هذه الاتفاقية الإستراتيجية الطويلة الأجل للاتحاد للطيران ولشركائها الاستفادة من أحدث التقنيات في إطار خدماتنا الحائزة على الجوائز، وهي اتفاقية ستُغير قواعد اللعبة بالنسبة للاتحاد للطيران ولشركائنا وموظفينا ولأبوظبي على حد سواء». وستُسهم حلول شركة «آي بي إم» للأجهزة المتحركة، والتي تم تطويرها في إطار تحالف مع شركة «أبل»، في تعزيز قدرات تقنية المعلومات لبيئة الأجهزة المتحركة التي تقدمها الشركة للضيوف وللموظفين، علاوة على ذلك، تتضمن التقنية حلولاً إضافية ستُساعد على سير العمليات التشغيلية في المطار بكفاءة أكبر، وبالتالي تحسين تجربة الضيوف، كما ستوفر الاتفاقية للاتحاد للطيران وشركائها تقنية «واتسون» الإدراكية المعرفية، التي توفرها شركة «آي بي إم». وفي هذا الإطار سيتم نقل مركز البيانات الحالي، والبنية التحتية لتقنية المعلومات والتطبيقات وأمن العمليات، إلى مركز البيانات الحوسبية السحابية الجديد في أبوظبي، في حين ستتم إدارة خدمات التعافي من الكوارث في مركز البيانات الحوسبية السحابية التابع لشركة «آي بي إم» في أوروبا. ومما لا ريب فيه أن هذا النهج سيسمح للشركة توسيع نطاق موارد تقنية المعلومات لديها، وإدارتها على نحو أكثر فعالية، مع ضمان استمرارية الأعمال. وكجزء من الاتفاقية، سيتم انتقال ما يقارب من 100 من موظفي قسم تقنية المعلومات العاملين لدى الاتحاد للطيران إلى شركة «آي بي إم»، حيث يتاح لهم المزيد من فرص تطوير المهارات على صعيد تقنية المعلومات. وستتكفل شركة «آي بي إم» بإدارة كل عمليات مركز البيانات الخاص بالاتحاد للطيران، بما في ذلك خدمات البنية التحتية الفردية، وخدمة المساعدة المُقدمة من قسم تقنية المعلومات. ويوفر التعاون بين الشركتين إطارًا عالميًا لخدمات تقنية المعلومات سواءً للاتحاد للطيران أو «لشركاء الاتحاد للطيران» بما في ذلك شركة أليطاليا، وشركة طيران برلين، وشركة جت ايروايز، وشركة الخطوط الجوية الصربية، وشركة طيران سيشيل، بالإضافة إلى شركة الاتحاد الإقليمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا