• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

تفاؤل شعبي بالدورة الجديدة للمجلس الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2007

مكاتب ''الاتحاد'': أعرب وزراء ومسؤولون وفعاليات وطنية عن تفاؤل كبير بالدورة المقبلة للمجلس الوطني الاتحادي الجديد، الذي يلتئم بعد غد الإثنين. وأكدت الفعاليات الوطنية أن الدورة الجديدة للمجلس تؤرخ لانطلاقة جديدة من العمل البرلماني والسياسي في الدولة، منوهين بأن القيادة الرشيدة للبلاد برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' أطلقت برنامج ''التمكين''، الذي يرتكز على توسيع المشاركة الشعبية وإشراك المواطنين في تفاصيل مسيرة التنمية التي تشهدها البلاد في كافة المجالات، لتعزيز المكتسبات التي حققتها الدولة. كما أكدت أن تجربة الانتخابات في الآونة الأخيرة جسدت التلاحم الكبير والتواصل بين القيادة والشعب.

وقالت الفعاليات إن أمام المجلس العديد من الملفات المهمة والساخنة مثل تطوير التعليم والتخطيط للمستقبل للحفاظ على المكانة المتقدمة التي حققتها البلاد، بالإضافة إلى ملفات الإسكان والتنمية الاجتماعية والتركيبة السكانية، وإن المجلس مطالب بأن يستثمر المناخ الحر الذي وفرته القيادة وطرح القضايا التي تهم المواطنين بشفافية وجرأة.

وقال معالي وزير الصحة حميد القطامي في استطلاع أجرته ''الاتحاد''، إن المرحلة المقبلة تتطلب تغيير الكثير من القوانين والتشريعات التي تنسجم مع متطلباتها، وتواكب رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' لمرحلة ''التمكين'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال