• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بتكلفة 6,6 مليار درهم وبنظام المنتج المستقل

«ديوا» تنتج 1200 ميجاوات طاقة باستخدام الفحم النظيف العام المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 أكتوبر 2015

سامي عبدالرؤوف (دبي) أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، عن بدء تنفيذ مشروع لإنتاج 1200 ميجاوات من الطاقة بتقنية الفحم النظيف بنظام المنتج المستقل (مشاركة القطاع الخاص)، في الربع الثاني من العام المقبل، وبكلفة قدرها 1,8 مليار دولار، ما يعادل 6,6 مليار درهم، وبواقع 4.501 سنت دولار لكل كيلووات/&rlmساعة، وهو اقل سعر عالمي حتى الآن في مجال إنتاج الطاقة من الفحم النظيف. ويعتبر هذا المشروع المرحلة الأولى من مجمع حصيان لإنتاج الطاقة باستخدام الفحم النظيف، بحسب سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي. واختارت «الهيئة» تحالفاً عالمياً لتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع، يضم شركتي «أكوا باور» و«هاربين إلكتريك» بصفته المتناقص الأفضل سعراً، كاشفة انه سيتم تأسيس شركة مختصة بمجمع حصيان للفحم النظيم، تستحوذ «كهرباء دبي»، على 51 % من حصتها، فيما تكون مساهمة القطاع الخاص 49 %. ويُقام مجمع حصيان على مساحة إجمالية تصل إلى 27 ألف متر مربع (27 كليومتراً)، وتقع هذه المنطقة بالقرب من الحدود الفاصلة بين إماراتي أبوظبي ودبي، ويُعد أول مشروع من نوعه في المنطقة، على أفضل التقنيات العالمية وأعلى المعايير المعتمدة في هذا المجال، حيث سيتم استخدام تقنية المراجل فوق الحرجة (Ultra Super Critical) كأفضل التقنيات في العالم. وتعد الاشتراطات الفنية التي حددتها الهيئة للمشروع من جهة انبعاثات غازات المداخن أكثر صرامة من تعليمات الانبعاثات الصناعية ضمن الأدلة الإرشادية للاتحاد الأوروبي ومؤسسة التمويل الدولية. وقد تم عمل الدراسات البيئية اللازمة. وقال الطاير في مؤتمر صحفي عقدته «الهيئة» أمس للإعلان عن المشروع: «سيتم توفير 78 % من المبلغ الخاص بتنفيذ المرحلة الأولى من مجمع حصيان لإنتاج الطاقة النظيف عبر الفحم، من خلال المطور، وستكون حصة «كهرباء دبي» 200 مليون دولار فقط، وستوفرها الهيئة من موازنتيها الخاصة دون الحاجة إلى تمويل أو طرح سندات أو غيره». وأضاف: «التحالف المنفذ للمشروع لديه جهات تمويلية محلية وعالمية جاهزة للتمويل المشروع، وسيكون التمويل مزيجا من هذه الجهات، وسيتم خلال الفترة المقبلة توقيع عقود التمويل، وقد راعينا في ذلك الحصول على اقل سعر فائدة ومراعاة طول فترة التمويل». وأشار الطاير، إلى أن فترة تنفيذ المرحلة الأولى من مجمع حصيان لإنتاج الطاقة النظيفة عبر الفحم النظيف، تبلغ 48 شهراً، مشيراً إلى أنه سيتم استيراد الفحم لمشروع المرحلة الأولي من مجمع حصيان من أستراليا. وسيتم تنفيذ مشروع مجمع حصيان وفق نظام المنتج المستقل (IPP) على أساس البناء والتشغيل والتملك (BOO)، ويدعم هذا المشروع اتفاقية لمدة 25 سنة، يتوجب فيها على مقدم العرض وضع ترتيبات تسليم ثابتة من الفحم للمشروع خلال مدة الاتفاقية. وتشمل المرحلة الأولى من مجمع حصيان تركيب وحدتين قدرة كل منهما 600 ميجاوات، ومن المخطط أن يتم تشغيل الوحدة الأولى في مارس 2020 والثانية في مارس 2021. وتخطط «الهيئة» إلى إطلاق مرحلتين أخريين لتصل القدرة الإنتاجية الكاملة إلى 3600 ميجاوات». وأشار الطاير، إلى أن 48 شركة عالمية أبدت رغبتها بالمشاركة في المشروع، وتم تأهيل 7 مطورين عالميين ذوي الخبرة والقدرة لتطوير مثل هذه المحطات، حيث تم تسلم أربعة عروض من شركات وتحالفات عالمية كبرى تمتلك الخبرات المطلوبة والقدرات اللازمة. وقد تم اختيار المتناقص الأفضل بعد منافسة شديدة وتقييم دقيق للعروض المقدمة، حيث أشرفت على هذه العملية مؤسسة «إرنست آند يونغ» كمستشار مالي، و«بويري» كمستشار فني، و«وايت آند كيس» كمستشار قانوني. وسيتم تشييد المجمع بالتعاون بين شركتي «هاربين إلكتريك» و«ألستوم». وستكون «ألستوم» المسؤولة عن الهندسة الشاملة، والعرض والتصميم النهائي لقسم إنتاج الطاقة وتكامل التوازن الكهربائي للمحطة، وضمان أداء محطة توليد الكهرباء. وسيتم تشغيل وصيانة المجمع من قبل كونسورتيوم «أكوا» و«هاربين» بالشراكة مع «الستوم باور» وشركة NRG الأميركية. بينما ستتم عملية إدارة مرافق شحن وتفريغ الفحم من قبل شركة «لويس دريفوس»، وهي من أكبر الشركات الأوروبية المتخصصة في هذا المجال، في حين ستتولى شركة «إي دي إف تريدينغ» الفرنسية، وهي واحدة من أكبر شركات تجارة الفحم في العالم، توفير الاحتياجاتاللازمة من امدادات الفحم للمجمّع. .. وتؤكد: لا زيادة في أسعار الاستهلاك دبي (الاتحاد) أكد سعيد محمد الطاير أن دخول الهيئة في مشاريع جديدة لن يؤدي إلى زيادة أسعار تعرفة الاستهلاك للجمهور، حيث من المرجح أن تستمر الأسعار الحالية كما هي خلال العامين المقبلين دون زيادة، مشدداً على ان الهيئة عندما تدخل في مشاريع جديدة لا يكون ذلك على حساب المستهلك إطلاقاً. ولفت العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن الهيئة ستشتري الطاقة المنتجة في هذا المشروع، ثم تقوم ببيعها للمستهلكين في الإمارة حتى تضمن استقرار الأسعار وعدم رفع السعر على المواطنين والمقيمين في الإمارة في المستقبل، وحتى يكون رفع تعرفة استهلاك الطاقة في الإمارة قراراً سياديا وخاصا بالهيئة فقط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا