• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الحكومة الفلسطينية الجديدة خلال أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2007

القدس المحتلة - وكالات الأنباء: رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة أمس باتفاق مكة المكرمة بين حركتي ''فتح'' و''حماس''. وقال سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية: إن هذا الاتفاق يشكل بداية لترسيخ الوحدة الوطنية الفلسطينية وانطلاقة لتحرك فلسطيني عربي ودولي جاد وفعال من أجل إنهاء الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني ووضع حد لمعاناته، وتفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط. وأكد أن دولة الإمارات ستقف مع الدول العربية الشقيقة إلى جانب الشعب الفلسطيني .

وفي مكة المكرمة، أعلن نبيل عمرو مستشار عباس أن الحكومة الفلسطينية الجديدة ستكون جاهزة خلال أسبوع، مؤكداً دمج القوة التنفيذية التابعة لـ''حماس'' في الأجهزة الأمنية الفلسطينية. وفيما رحبت العواصم الأوروبية والعربية بالاتفاق، اختارت الولايات المتحدة التريث في إعلان موقفها صراحة انتظاراً لدراسة التفاصيل.

وقد تحولت شوارع المدن الفلسطينية أمس إلى ساحات للتظاهر احتفالاً واحتجاجاً، ففيما تظاهر الآلاف في غزة محتفلين بتوقيع اتفاق حكومة الوحدة الوطنية، تحولت باحة المسجد الأقصى بالقدس إلى ساحة معارك بين المصلين وقوات الاحتلال مما أدى إلى إصابة 25 فلسطينياً و15 جندياً اسرائيلياً، بعد اقتحام جنود الاحتلال باحة المسجد وإطلاق الغازات المسيلة للدموع والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي على المصلين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال