• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

ورشة التخطيط بالشبكات في شرطة دبي تختتم أعمالها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2007

دبي - الاتحاد:

شهد الدكتور محمد مراد عبد الله مدير مركز دعم اتخاذ القرار بشرطة دبي، اختتام أعمال الورشة الأولى حول ''التخطيط بالشبكات'' التي نظمها المركز، بمشاركة 26 ضباطاً من وزارة الداخلية، والقيادة العامة لشرطة دبي. وفي كلمته خلال الحفل الختامي، أكد الدكتور محمد مراد، أن هذه الورشة تعد الأولى من نوعها في مجال التدريب الشرطي في الوطن العربي، موضحاً أن التحليل الشبكي، يعد أحد أساليب بحوث العمليات، وهو علم حديث ومتطور ويحقق نتائج ناجحة إذا ما طبق في المجالات العسكرية وتنفيذ المشروعات العملاقة.

وقال : إن الهدف من الورشة التي تعد مدخلاً لاستخدام هذا النوع من التحليل في المجال الشرطي، تعريف الدارسين بأهمية أساسيات التحليل الشبكي، وطرق استخدامه في تخطيط العمليات، وأهميته في العمل الشرطي، مشيراً إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة، أصبحت تعتمد على دراسة المؤشرات الأمنية بشكل مستمر، فحققت بذلك مكانه مرموقة بين دول العالم، إضافة إلى اهتمام حكومة دبي بتنمية مواردها البشرية.

وأوضح الدكتور محمد مراد، أن مركز دعم اتخاذ القرار في شرطة دبي، كان له السبق والريادة، في بلورة فكر وإرساء دعائم علم المؤشرات الأمنية. وأشار إلى أن برنامج الورشة احتوى على مواضيع متنوعة مثل دراسة أهمية التحليل الشبكي في العمل الشرطي، وأساليب بحوث العمليات، وخطوات التحليل الشبكي، إضافة إلى التطرق لبعض التطبيقات التي تدعم موضوع الورشة، مثل إجراء تطبيقات شرطية لاقتحام طائرة مختطفة،.

وأوضح الدكتور فريدون محمد نجيب المنسق العام للورشة، أن المشاركين في الورشة تلقوا تدريبات عملية على خرائط جانت التخطيطية، وطريقة المسار الحرج، وتقدير زمن تنفيذ أنشطة شبكة العمليات.

وفي ختام الحفل قام الدكتور محمد مراد، يرافقه الدكتور فريدون محمد نجيب بتوزيع الشهادات على الخريجين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال