• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

مكتبات الأطفال تنتهي من تحكيم مسابقة الخطابة والإلقاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2007

دبي- الاتحاد: ضمن جهود بلدية دبي لتشجيع النشء على إتقان اللغة العربية وقواعدها وتدريب الأطفال على الحضور في المحافل المختلفة، نظمت مكتبات الأطفال بقسم المكتبات العامة بالبلدية مسابقة الخطابة والإلقاء ضمن مسابقات المجال الأدبي لجائزة مكتبات دبي العامة للطفل المبدع، وشارك فيها عدد من رواد قسم الأطفال، وذلك في دورتها الثالثة لعام 2006 بالتعاون مع شركة النظم العربية المتطورة. وقالت رقية حسين رئيس شعبة مكتبات الأطفال إن المكتبات قد انتهت من تحكيم المسابقة في 16 يناير الماضي، وسيتم لاحقاً الإعلان عن النتائج النهائية لجميع الفائزين في جائزة الطفل المبدع .2006 وقد نظمت ''مسابقة الخطابة والإلقاء'' في المجال الأدبي، وتناول الأطفال جانبا حيويا ومؤثرا يختص بموضوع المسابقة وهو ''أطفال فلسطين والعراق'' للتعبير عن المعاناة الإنسانية لهم والتعبير بما تفيض به أحاسيسهم من عاطفة ودعم وتضامن، ومنح للأطفال مدة لا تتجاوز 15 دقيقة لإلقاء الخطابة مستخدمين اللغة العربية الفصحى في الكتابة والإلقاء، وبحيث يتوافر في أسلوب الخطابة تسلسل الأفكار، حسن اختيار الأدلة واستخدام العبارات المؤثرة. وقد شملت قائمة أعضاء اللجنة المحكمة في المسابقة كلا من السيدة باسمة محمد يونس رئيس قسم التأليف والنشر بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ود.إبراهيم الوحش ناقد أدبي وعضو اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، والأستاذ علي عبيد عضو مجلس دبي الثقافي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال