• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

ايكونوميست : أبوظبي قبلة ثقافية جديدة في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2007

توقعت مجلة ''ذي إيكونوميست'' البريطانية الواسعة الانتشار عالميا أن تصبح أبوظبي في غضون سنوات قليلة عاصمة للثقافة والفنون على الصعيدين الإقليمي والعالمي. وأشارت المجلة في تقرير نشرته بعددها الصادر أمس إلى مشروع تشييد متحف غوغنهايم أبوظبي بالمنطقة الثقافية لجزيرة السعديات والذي ينتظر أن يصبح معلما حضاريا بارزا في المنطقة. وسوف يكون غوغنهايم أبوظبي والذي وضع تصاميمه المهندس المعماري الشهير فرانك غيهري أكبر متاحف غوغنهايم في العالم متفوقا من حيث المساحة على فروع المتحف الشهيرة في كل من برلين وبلباو وفينيسيا. وسلطت المجلة الضوء على المفاوضات الجارية حاليا لبناء فرع لمتحف اللوفر الباريسي في السعديات وذلك بالتعاون مع ائتلاف من أكبر المتاحف الفرنسية.

ولفتت ايكونوميست إلى أن من المشاريع الأخرى المزمع إنشاؤها في المنطقة الثقافية لجزيرة السعديات مركز الفنون الكلاسيكية والذي عهد بتصميمه إلى المعمارية الشهيرة زهى حديد والمتحف البحري الذي نفذ تصاميمه المهندس الياباني تاداو آندو مستلهما التراث والتقاليد البحرية العريقة والراسخة لدولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي. وأضافت المجلة إن أبوظبي لم تكتف فقط بمشاريع المتاحف والمراكز الثقافية بل سعت أيضا لاستقطاب محبي رياضة السيارات من خلال مشروع فيراري وورلد وهو عبارة عن متنزه ومتحف ومسرح تتمحور جميعها حول العلامة الشهيرة لسيارات فيراري الفاخرة.

وفي مجال التعليم احتضنت أبوظبي أيضا أول فرع لجامعة السوربون العريقة.واختتمت المجلة بالقول إن جميع دول الخليج تسعى حاليا لاستقطاب أشهر المراكز الثقافية والتعليمية في مسعى منها لاستثمار الطفرة الاقتصادية التي تشهدها المنطقة حاليا جراء ارتفاع مداخيلها النفطية.(وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال