• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الإنتربول» يعتقل 300 آسيوي.. وسنغافورة والصين «الخطر الأكبر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

ذكرت الوثائق الخاصة بالبوليس الدولي «الإنتربول»، أنه تم اعتقال ما يقرب من 300 آسيوي في إطار عمليات مداهمة مختلفة على هامش مباريات أمم أوروبا 2012 ومونديال البرازيل 2014، وذلك في أنحاء متفرقة من آسيا في إطار عملية قادها الإنتربول ضد شبكات المراهنات غير المشروعة في كرة القدم.

وخلال هذه العملية التي دامت شهرين، أجرت السلطات القانونية في الصين بالتعاون مع نظيرتها في ماكاو وهونج كونج، وماليزيا، وسنغافورة، وإندونيسيا، وفيتنام أكثر من 200 عملية مداهمة لأوكار مراهنات غير مشروعة تقدر الأموال التي جرى تداولها فيها بحوالي 85 مليون دولار.

وتعتبر كل من سنغافورة والصين هما الأكثر جذبا للجانب المظلم من المراهنات، التي تقود في عمليات منظمة للتلاعب في النتائج سواء في آسيا أو خارجها، حيث تم أيضا توقيف 14 شخصاً في سنغافورة للاشتباه بتورطهم في التلاعب بنتائج مباريات بعضهم مسؤولو اتحاد كرة وأندية بالإضافة للاعبين ووكلاء.

ويأتي توقيف هؤلاء الأشخاص «بحسب سجلات الإنتربول» في إطار عملية مشتركة أشرفت عليها إدارة التحقيقات الجنائية التابعة لقوات الشرطة في سنغافورة ومكتب التحقيق في ممارسات الفساد، وقد تلقت سنغافورة إشادة واسعة من البوليس الدولي والاتحاد الآسيوي على هذه الخطوات الجادة لمحاربة التلاعب في المباريات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا