• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عائلة إرهابي بريطاني تتبرأ منه بعد مقتله في كينيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 أكتوبر 2015

الاتحاد نت

تبرأت عائلة بريطانية من ابنها الذي قتل في كينيا وهو يقاتل ضمن صفوف جماعة الشباب الإرهابية المرتبطة بتنظيم "القاعدة".

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن مايكل ايفانز قوله انه يكره شقيقه توماس بسبب الألم الذي تسبب فيه لوالدتهم وقتله للعديد من الأبرياء في كينيا.

وكان توماس (25 عاما) بين مجموعة من المتطرفين الذين لقوا حتفهم أثناء هجومهم على معسكر للجيش في شمال كينيا في يونيو الماضي.

وقال مايكل انه ينظر لتوماس الان على انه شخص مختلف عن شقيقه الذي يتذكره ويحبه، فقد تحول إلي شخص آخر يمقته.

وأضاف أن توماس اتصل بهم ليخبرهم انه سافر إلى الصومال للانضمام إلى حركة الشباب في عام 2012 بعد مغادرة بريطانيا وكان قد اعتنق الإسلام قبلها.

واشتهر توماس بكنية الوحش الأبيض لقسوته في القتال قبل ان تكتشف العائلة مقتله هذا العام بعد العثور على صورة لجثته على الانترنت.

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا