• الاثنين 05 شعبان 1438هـ - 01 مايو 2017م

فرنسا تؤكد دعمها لمصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 مارس 2016

القاهرة (د ب أ)

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الفرنسي جون مارك إيرولت، أمس، على عمق العلاقات التي تربط بين القاهرة وباريس في شتى المجالات. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده الوزيران عصر أمس بالقاهرة، في ختام مباحثاتهما التي استغرقت أكثر من ساعة. ووصف شكري لقاء الوزير الفرنسي في أول زيارة له إلى مصر بالرئيس عبد الفتاح السيسي بأنه «مثمر»، حيث إنه تم التركيز على التعاون بين البلدين. وأضاف شكري أنه بحث مع إيرولت الإعداد لزيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند إلى القاهرة في منتصف أبريل المقبل، مشيراً إلى تطلع بلاده لهذه الزيارة كثيراً، والتي تعكس متانة العلاقات بين البلدين والتعرف على مواضع جديدة للتفاعل.وأشار شكري إلى أن المباحثات مع نظيره الفرنسي تناولت أيضاً الأوضاع الإقليمية والقضايا التي تؤثر على استقرار المنطقة والعالم، وأهمية استمرار التنسيق لمواجهة الأوضاع المتعلقة بسوريا واليمن وليبيا والإرهاب والعمل على تحقيق الاستقرار، مؤكداً على استمرار الاتصال الوثيق خلال الفترة المقبلة بين الجانبين للإسهام الإيجابي في حل الكثير من الصراعات، والعمل على حماية المصالح المشتركة لمنطقة شمال وجنوب المتوسط. ومن ناحيته، وصف إيرولت علاقات بلاده بمصر بالمتميزة والاستراتيجية.

وقال: إن المنطقة تواجه اضطرابات كبيرة، وفرنسا ترى أنه من الضروري أن تكون مصر قوية، مشيراً إلى أن فرنسا ستدعمها، وخاصة في مواجهة التهديد الإرهابي، إضافة إلى مساندتها من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا