• الاثنين 28 جمادى الآخرة 1438هـ - 27 مارس 2017م

في مبادرة توعية اجتماعية عن غرس الهوية

«صندوق الزواج» تنظم عرساً جماعياً لـ 18 عريساً في الساحل الشرقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 أكتوبر 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار (رأس الخيمة)

نظمت مؤسسة صندوق الزواج عرساً جماعياً لـ 18 عريساً من أبناء الدولة في الساحل الشرقي، بدعم ورعاية من رجل الأعمال عبدالله أحمد الموسى، في أجواء غمرتها الفرحة والسرور. وقد حضر الحفل، الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في خورفكان، وراشد عبيد الكشف عضو مجلس إدارة مؤسسة صندوق الزواج، وعدد من كبار الشخصيات وأعيان القبائل وحشد من المدعوين.وجاء تنظيم العرس الجماعي في إطار حرص مؤسسة صندوق الزواج، على توطيد أطر التعاون المشترك مع كافة الجهات بما يحقق الرؤية الاستراتيجية للحكومة الاتحادية .وقال راشد الكشف إن الصندوق يساهم بفضل دعم القيادة الرشيدة، في مساعدة الشباب المقبلين على الزواج، لتأسيس أسر إماراتية، تتميز بالتماسك والتعاضد، وهو يعتبر ثمرة من عطاءات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» العديدة والعظيمة لهذا الوطن العزيز.كما تقدم سعادته بعبارات الامتنان لجنود الإمارات البواسل، حيث تعيش الدولة لحظات وطنية مهمة، تؤكد أننا كلنا فداء لوطننا وقيادتنا، وأن البيت متوحد صفاً واحداً، داعين المولى عز وجل أن يحفظ الإمارات في قلوب الجميع، تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وأصحاب السمو الحكام، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وتخلل العرس الجماعي محاضرة «تعزيز الهوية الوطنية»، قدمها الأستاذ يوسف الشحي، ركز خلال حديثة على مقومات تعزيز الهوية الوطنية التي تتمثل في تحقيق المواطنة الصالحة، وحماية مكتسبات الدولة.وفي ختام المحاضرة عبر الشحي عن تقديره لجهود مؤسسة صندوق الزواج في تنظيم مثل هذه الأنشطة الوطنية، التي تهدف إلى بناء مجتمع متماسك يعتز بهويته وتاريخه وتراثه، وغرس حب الوطن لدى جيل الشباب والانتماء إليه والمحافظة على إنجازاته. واستشهد المحاضر بمواقف جنود الإمارات البواسل وتضحياتهم وبطولاتهم على أرض اليمن، مؤكدأ أن تضحياتهم وبطولاتهم وأسماءهم ستبقى أوسمة فخر واعتزاز على صدور أبناء الإمارات، وأسر الشهداء، الذين يقفون عرفاناً وإجلالاً لبواسل قواتنا المسلحة وشهدائنا الذين ارتقوا إلى الرفيق الأعلى دفاعاً عن الحق والعدل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض