• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حفاظاً على الاستقرار الأسري

«الدعم الاجتماعي» تتعامل مع 1075 حالة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تعاملت مراكز الدعم الاجتماعي بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، مع 1075 حالة اجتماعية بالفترة من بداية العام الجاري وحتى سبتمبر، صنفت بالخلافات الزوجية والعنف الأسري، ومشاكل أسرية أخرى.

وذكر العميد نجم عبدالله الحوسني، مدير الإدارة، أن 603 من الحالات التي تم التعامل معها وردت للمراكز عن طريق الحضور الشخصي، و316 من مراكز الشرطة وجهات أخرى، و156 حالة عبر الاستشارات الهاتفية، مؤكداً أن حل القضايا يتم على نحو عالٍ من الخصوصية والمهنية عن طريق مختصين مؤهلين ومدربين، بما يتناسب مع أفضل الممارسات العالمية، وحفاظاً على الكيانات الأسرية من التفكك، وتحقيق مفهوم الأسرة المستقرة والآمنة.

وأكد حرص مراكز الدعم الاجتماعي بأبوظبي والعين والمنطقة الغربية، على تعزيز الجهود التي تبذلها شرطة أبوظبي في المحافظة على استقرار الأسرة وأمنها، من خلال معالجة القضايا الأسرية والمشكلات الاجتماعية وحل المشكلات الفردية والخلافات العائلية عن طريق التدخل المبكر وبطرق ودية. وأضاف الحوسني أن مراكز الدعم الاجتماعي تسهم في تقديم خدمات، وقائية من خلال برامج توعوية للمجتمع بمختلف فئاته ونشر الثقافة الأمنية في مجالات اختصاصاتها، لزيادة الوعي الأمني لدى الجمهور، وذلك عبر سلسلة من المحاضرات والمطبوعات، وتنظيم ورش عمل وندوات وحملات توعية مستمرة. ولفت إلى أن مناقشة القضايا الأسرية وبحث معالجتها من خلال المؤتمرات والمحاضرات، مشيراً إلى أن عدد محاضرات التوعية التي تم تنظيمها منذ بداية العام الجاري لغاية سبتمبر الماضي 145 محاضرة في مجال التوعية استفاد منها 7835 شخصاً من مختلف شرائح المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض