• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد أن لاعبي «الأبيض» يقاتلون من أجل الفوز

الطلياني: هل توجد مباراة سهلة في «مربع الذهب»؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

نيو كاسل (الاتحاد)

هل توجد مباراة سهلة في كأس آسيا أو أي بطولة قارية، خصوصا إذا كانت في نصف النهائي؟، سؤال رد به عدنان الطلياني بشأن رأيه، في مدى صعوبة مواجهة اليوم بين منتخبنا ونظيره الأسترالي، وقال الطلياني «كل المباريات قوية وصعبة، لأن كل طرف يسعى للفوز، واجتياز مرحلة من مراحل البطولة، والفريق الأسترالي متميز، ويضم لاعبين من أصحاب الخبرة والكفاءة، لديهم القوة البدنية والجسمانية، ونحن نحترم الفريق ونعمل له حساباً، وهذا وضع طبيعي لفريق يؤدي في المباراة قبل النهائية، وطموحه نيل اللقب، لكون البطولة في ملعبه ووسط جماهيره»

وأضاف أن جميع اللاعبين داخل الملعب سوف يقاتلون، من أجل تحقيق الفوز وتخطي هذه العقبة، لأن القتال هنا طعمه مختلف، لأنه قتال يمنح للفائز شرف الوصول إلى المباراة الختامية، والوقوف على منصة التتويج، ويؤدي بصاحبه لأن في صدارة الكرة الآسيوية، صحيح هناك إرهاق من تعدد المباريات القوية، وبذل جهد إضافي، ولكن هذا أمر لابد منه في بطولة كبيرة مثل نهائيات آسيا، وعلينا مواصلة الجهد والتركيز، وبذل أقصى جهد مع التركيز التام، من أجل تخطي هذه العقبة المهمة، لينال الفريق شرف بلوغ المباراة النهائية.

ويتحدث الطلياني عن «الكنجارو» الأسترالي بقوله إنه فريق جيد، وسبق وتعاملنا معه مرات عدة، سواء في الآسياد أو الأولمبي أو الفريق الأول، حيث كانت لنا لقاءات ودية خلال الفترة الماضية، وآخرها في أكتوبر الماضي بالعاصمة أبوظبي وتعادلنا من دون أهداف، وطريقة لعب الفريق تختلف تماماً عن طريقة الفريق الياباني، من ناحية اللياقة البدنية والقوة الجسمانية، وتنوع اللعب من الطراف والعمق، ولكن تأكدوا أن الجهاز الفني بقيادة المهندس مهدي علي يعرف الفريق جيد، ويدك مكامن القوة والضعف بالفريق، وقادرون على التعامل الفني معه بما يحقق التفوق لمنتخبنا.

واختتم عدنان الطلياني تصريحه بقوله إن ثقتنا كبيرة في لاعبينا، وأنهم على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وأنهم يقدرون قيمة ومكانة الفريق المنافس، وأن معنوياتهم عالية، ولديهم كل مقومات الفوز وإسعاد جماهيرهم، سواء التي حضرت من البلاد، أو التي تدعم الفريق، وتسانده داخل الوطن، ومن أجلهم جميعاً سيكون أداء لاعبينا قوياً وتركيزهم عالياً، لكي يواصلوا إسعاد وطنهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا