• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

فتاوى.. يجيب عنها المركز الرسمي للإفتاء في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 فبراير 2018

القيء

هل القيء يبطل الوضوء أو الصلاة؟

القيء لا ينقض الوضوء؛ قال العلامة ابن يونس رحمه الله في كتابه الجامع لمسائل المدونة: (من المدونة قال مالك: القيء قيئان، فما خرج بمنزلة الطعام فهو طاهر، وما تغير عن حال الطعام فهو نجس، يغسل ما أصاب منه الثوب والجسد، ولا وضوء فيه). والقيء لا يبطل الصلاة إن كان غلبة وكان طاهراً، أما إذا كان قد تغير عن حالة الطعام فهو نجس ومبطل للصلاة؛ قال العلامة محمد عليش رحمه الله في منح الجليل: (ومن ذرعه -أي: غلبه- وسبقه قيء طاهر يسير لم يزدرد -أي: يبتلع- شيئاً منه لم تبطل صلاته، فإن كان نجساً أو كثيراً أو ازدرد شيئاً منه عمداً بطلت صلاته ونسياناً لم تبطل...)، والله تعالى أعلم.

كل أجزاء الأنعام مباحة الأكل

ما حكم أكل الحبل الشوكي (النخاع الشوكي وليس النخاع العظمي) للبقر والغنم والإبل؟

يجوز أكل كل أجزاء الأنعام المزكاة زكاة شرعية، بما في ذلك الحبل الشوكي وغيره، لعموم قول الله تعالى: {قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [الأنعام: 145]. وكل أجزاء الحيوان المزكى طاهرة ومباحة الأكل، قال الخرشي في شرح قول خليل في مختصره: («وما ذكي وجزؤه»: يريد أن المزكى وأجزاءه من كبد وعظم وغيرهما طاهر،...). وعليه.. يجوز أكل كل أجزاء الأنعام المزكاة ذكاة شرعية، بما في ذلك الحبل الشوكي وغيره، والله تعالى أعلم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا