• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مهدي: منتخب أستراليا ليس تيم كاهيل !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

أكد مهدي علي مدرب منتخبنا أن المعنويات عالية، وجميع اللاعبين جاهزون للمباراة، والفوز يتحقق داخل الملعب وليس خارجه، وعلينا أن نعمل بجهد كبير لبلوغ أهدافنا، وأعلنت قبل عامين، أن طموحنا نصف النهائي، وسعداء بالتأهل إلى هذه المحطة، والجزء الثاني من المهمة، يتمثل في الصعود إلى النهائي ونعمل على بلوغه والأمر ليس سهلاً، وعلينا أن نضاعف الجهد.

وأضاف أن عمر عبدالرحمن موهبة فرضت نفسها في البطولة، ويعد من أفضل اللاعبين الذين ظهروا في الحدث، ونركز في كيفية إدارة المباراة ومنتخبنا ليس «عموري»، فهناك 11 لاعباً في الملعب، ولدينا عدد من البدلاء، بمستوى الأساسيين، ونحاول أن نشرك جميع اللاعبين، وعمر عبدالرحمن ليس مصاباً وجاهز للقاء والجميع في جاهزية تامة، ولا توجد إصابات سوى حمدان الكمالي الذي تعرض للإصابة في التدريبات قبل مباراة اليابان.

وتطرق مهدي إلى المنافس، وقال: أستراليا أحد أفضل الفرق على مستوى آسياً، وأكد ذلك بتأهله إلى نصف النهائي، ولديه مجموعة قوية وخليط بين الشباب والخبرة، وجاهزون لمواجهتهم، ولكل مباراة خطة، وأحياناً تضع خطة وأثناء المباراة تقوم بتغييرها، لأنك تتوقع سيناريو معينا، ويحدث العكس. وأضاف: كل فريق له إيجابيات وسلبيات ونقاط قوة وضعف، ونحاول أن نركز على نقاط الضعف لدى المنافس، وسبق أن لعبنا أمامه مباراة ودية قبل أشهر عدة، وانتهت بالتعادل، واعتدنا اللعب مع الفرق الأوروبية وطريقة لعب الأستراليين، مشابهة للفرق الأوروبية ومعظم لاعبيه محترفون في الدوريات الأوروبية، وأستراليا ليست فقط تيم كاهيل، وعلينا أن نفكر في مواجهة فريق وليس لاعباً معيناً، وبالطبع نحلل أداء المنافس.

وحول حصول أستراليا على راحة أكبر، قال: الأمر متروك للملعب لنثبت ذلك، ولدينا خبرة، ولعبنا بطولات عديدة في دورة الألعاب الآسيوية والأولمبياد وكأس آسيا للشباب والتصفيات المؤهلة لكأس العالم، وجميع اللاعبين اعتادوا اللعب على مباراة كل يومين أو 3 أيام،

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا