• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

مسلحون يعتدون على منزل سكرتير هنية ويختطفون شقيقيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 فبراير 2007

رام الله - ''الاتحاد'' والوكالات: قتل ستة فلسطينيين على الاقل واصيب عشرة آخرون بجروح امس، في انفجار نجم عن حادث عرضي في محطة وقود في رام الله بالضفة الغربية، حسبما أفادت مصادر طبية.

وقال شهود إن الانفجار الذي اتى تماما على محطة الوقود، وقع عندما كان حداد يقوم باعمال لحام قرب الخزان الرئيسي في المحطة. واضافت المصادر الطبية أن إصابات ستة من الجرحى خطرة. ومن جهة اخرى، قالت حركة ''حماس'' إن عناصر من حركة ''فتح'' هاجمت الليلة قبل الماضية، منزل وسيم سكيك سكرتير رئيس الوزراء إسماعيل هنية، وقامت بتدمير مقتنياته بعد اقتحام البيت عنوة وتكسير الأبواب.

وقام المُعتدون باختطاف شقيقي المستهدف، محمد سكيك وهو موظف في الأمن الوطني، ونسيم سكيك وهو موظف في كلية المجتمع . واستنكر مجلس الوزراء الحادث ''الذي يجيء وسط أجواء حوار مكة'' وأكد أنه سيتم ملاحقة المجرمين، وتقديمهم للعدالة''.

وأكد المجلس في بيان اصدره رفضه استغلال أجواء الحوار والتهدئة، وطالب الرئيس محمود عباس بممارسة دوره في منع ارتكاب الجرائم تحت غطاء من حماية أمن الرئاسة في المنتدى نفسه.

وطالب المجلس، المكتب المشترك بتسجيل الحادثة، وحمّل حركة ''فتح'' مسؤولية ملاحقة العناصر التي قامت بهذه الفعلة ''بغطاء وتسليح من جهات فيها'' معرباً عن أمله أن ينجح الحوار الوطني ''حتى نتمكن جميعاً من عزل المجرمين والانقلابيين''.

وأفاد مصدر طبي امس بأن الطفل احمد أبو عيدة (8 سنوات) من مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة ، توفي الليلة قبل الماضية، متأثرا بجروح اصيب بها خلال الاشتباكات بين ''فتح'' و''حماس''.

وبوفاة هذا الطفل ارتفع العدد إلى 76 من الفلسطينيين الذين قتلوا في الاشتباكات بين عناصر من حماس وفتح في قطاع غزة التي جرت بين 52 كانون'' يناير'' والثاني من فبراير.