• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«التحالف» يعلن نجاح وساطة قبلية في تبادل إطلاق معتقلين على الحدود اليمنية السعودية

مقتل 61 متمرداً وتحرير مواقع استراتيجية في تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 مارس 2016

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام، وكالات(صنعاء، عدن، الرياض) أعلنت قيادة قوات التحالف العربي، أمس، عن وساطة قامت بها شخصيات قبلية واجتماعية يمنية لإيجاد حالة من التهدئة على الحدود اليمنية المتاخمة للمملكة العربية السعودية، وذلك لإفساح المجال لإدخال مواد طبية وإغاثية للقرى اليمنية القريبة من مناطق العمليات، حيث تمت الاستجابة لذلك عبر منفذ «علب» الحدودي.وقالت القيادة في بيان: إنه تمت استعادة المعتقل السعودي العريف جابر أسعد الكعبي وتسليم 7 يمنيين تم القبض عليهم في مناطق العمليات بالقرب من الحدود السعودية الجنوبية. وعبرت عن ترحيبها باستمرار حالة التهدئة في إطار تطبيقها خطة «إعادة الأمل»، بما يسهم في الوصول إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة وفق قرار مجلس الأمن رقم 2216. وقال مستشار وزير الدفاع السعودي، المتحدث باسم التحالف العربي العميد ركن أحمد عسيري: «إن قيادة التحالف تشجع أي خطوة إيجابية تجاه اليمن، وأضاف «هناك تواصل مستمر مع الأشخاص الذين بادروا للتهدئة من أجل المساعدات التي ستصل إلى جميع المناطق اليمنية». لكنه نفى تقارير إعلامية عن بدء محادثات مباشرة بين السعودية والمتمردين الحوثيين، قائلا:«لا توجد مفاوضات مع أي طرف خارج مسار الحكومة اليمنية الشرعية والمبعوث الأممي». وأضاف «أن قيادة التحالف تفرق بين الحوثيين كمكون سياسي يمني، وكمليشيات مسلحة»، مشيراً إلى استمرار مليشيات الحوثي وصالح في حصار تعز. إلى ذلك، حررت قوات الشرعية أمس مواقع استراتيجية غرب تعز، بعد اشتباكات عنيفة مع المتمردين خلفت قتلى وجرحى. وأكد المجلس العسكري الذي يقود فصائل المقاومة الشعبية إحراز مكاسب على الأرض في المعارك الدائرة في منطقة الدحي، المدخل الرئيسي والاستراتيجي للمدينة. وقال المتحدث باسم المجلس العقيد منصور الحساني لـ «الاتحاد»: «إن قوات الجيش الوطني والمقاومة تقدمت بإسناد جوي من التحالف في المنطقة، وسيطرت على تلتي الخوعة والأريال، في إنجاز عسكري يمهد لتحرير الممر الحيوي وفك الحصار الخانق على تعز. وذكر المصدر أن الاشتباكات التي لا تزال مستمرة أسفرت عن مقتل العديد من الحوثيين، بينهم قيادي ميداني، مؤكداً عزم قوات الشرعية على مواصلة تقدمها حتى تحرير معبر الدحي والمنطقة الغربية، حيث استهدفت غارات ليلية للتحالف مواقع عدة للمليشيات هناك. وقال مصدر آخر في المقاومة: إن وحدات الجيش الوطني نفذت هجوماً على مواقع المليشيات في مناطق البعرارة والحصب وحبيل سلمان غرب تعز، شاركت فيها وحدات المدفعية والدبابات، وأسفرت عن سقوط قتلى في صفوف المتمردين، إضافة إلى أسر عدد منهم. بينما قامت المليشيات بقصف العديد من المناطق والأحياء السكنية بقذائف الدبابات والمدافع، خصوصاً حي الضبوعة العليا وسط المدينة. وقتل 8 متمردين في عملية نوعية للمقاومة استهدفت تجمعاً في منطقة واقعة بين دمنة خدير وأجلة جنوب شرق تعز. بينما دكت مقاتلات التحالف مواقع للمتمردين في ميناء المخا غرب المحافظة. كما استهدفت الغارات معسكر اللواء 33 في منطقة بير باشا شمال تعز، ومنطقة الشقب في بلدة صبر الموادم جنوب المدينة. وأعلنت المقاومة لاحقاً مصرع 37 متمرداً في المعارك مع قوات الشرعية والغارات الجوية في تعز. ودمر طيران «التحالف» معدات عسكرية للمليشيات، بينها دبابتان، في قصف جوي طال تجمعاتهم المسلحة في منطقة قيفة رداع بمحافظة البيضاء. واستهدفت ضربة جوية نقطة تفتيش للمتمردين بالقرب من قرية «الزوب». فيما قتل طفل برصاص قنّاصة حوثيين منتشرين في محيط القرية. كما قصفت المليشيات منازل المواطنين في منطقتي الشعاور والأهمول ببلدة حزم العدين غرب محافظة إب، حيث تجددت الاشتباكات مع المقاومة الشعبية. وشن طيران التحالف أمس 10 غارات على مواقع وتجمعات متمردي الحوثي وصالح في منطقة المشجح وجبل هيلان وجبل الأشقري في محيط صرواح بمحافظة مأرب. كما هاجمت طائرات التحالف مواقع متفرقة للمليشيات في الجوف. وقتل ثلاثة متمردين في غارة جوية للتحالف على سيارة في بيحان بمحافظة شبوة. وعاود طيران«التحالف» قصف مواقع وتجمعات مليشيات الحوثي وصالح في بلدة نهم شمال غرب صنعاء، وبلدات أخرى متاخمة للعاصمة. وطال القصف مواقع وجيوب للمتمردين في مناطق بران، ملح، جبال الفرضة غربي بلدة نهم. وأعلنت المقاومة في صنعاء مقتل 17 متمرداً خلال تصدي قوات الجيش الوطني لمحاولتهم استعادة مواقع خسروها في البلدة. كما شن طيران التحالف خمس غارات على معسكرين للحرس الجمهوري في بلدتي خولان وأرحب شرق وشمال العاصمة. وأعلن عن وفاة ناشط معتقل لدى الحوثيين بعد تعرضه للتعذيب الوحشي، في حادثة هي الثالثة من نوعها خلال مارس الجاري. وأفادت مصادر بالمقاومة أن حميد محمد صالح عوضه، من أبناء محافظة المحويت غرب صنعاء، فارق الحياة في معتقله بعد أن تم تعذيبه حتى الموت.وفي عدن، تمكن خبراء متفجرات من إبطال مفعول عدد من العبوات الناسفة تمت زراعتها في طريق رئيسي يربط بين مديريتي خورمكسر والمنصورة. وقال مصدر أمني: إن مواطنين أبلغوا عن العبوات، وإن خبراء متفجرات قاموا بالنزول إلى الموقع وإبطال مفعولها. وأوضح مستشار المحافظ أبوبكر أحمد علي أن الجهود الأمنية متواصلة لفرض الأمن والاستقرار واجتثاث الإرهاب والجماعات المتطرفة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا