• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

السد والعربي يتوعدان الشمال والخور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 فبراير 2007

نبيل فكري:

تشهد الجولة التاسعة عشرة من دوري المحترفين القطري اليوم مباراتين تمثل كل منهما صراعا بين القمة والقاع إن جاز أن نطلق على العربي صاحب المركز الرابع أنه من أهل القمة.. المباراة الأولى في السابعة مساء بتوقيت الامارات تجمع السد صاحب الصدارة برصيد 45 نقطة بالشمال القابع في المركز الثامن ب 19 نقطة وهى مباراة وان كانت محسومة للسد صاحب الامكانات وكتيبة اللاعبين الجاهزين في كل المراكز وعلى مستوى الأساسيين والبدلاء لايريد لأحد أن يعطله كثيراً عن مهمته وهى الحفاظ على اللقب التي اقترب منها بنسبة كبيرة ولا شك في انه تعلم واستوعب درس التعادل الرياني في الأسبوع الماضي حتى لو كان الريان نظريا أقوى من الشمال.

ويمتلك الزعيم بقيادة مدربه الآرغوياني فوساتي حظوظاً كبيرة في حسم الموقعة لصالحه في ظل وفرة النجوم وعودة نجم الدفاع عبد الله كوني الذي سيحد كثيراً من الأخطاء التي شهدتها مباراة الريان وإن كان تواصل غياب الحارس العملاق محمد صقر سيظل ثغرة في الفريق. هذا بالطبع لا يعني أن الشمال سيستسلم لقدره أو أن المواجهة محسومة لصالح الزعيم لأن الشمال نفسه هو الذي حقق تعادلا ثمينا الأسبوع الماضي مع صقور أم صلال في مباراة كانت الأفضلية الفنية فيها لأوقات كثيرة لصالح الشمال وهو يدرك بالطبع صعوبة المهمة وأعد العدة للخروج منها بأقل الخسائر.

المباراة الثانية اليوم تجمع فريق الأحلام العربي بفرسان الخور القابعين في المركز قبل الأخير ب 18 نقطة وعلى الرغم من تباعد المراكز بين الفريقين الا أن هذه المباراة لا ينطبق عليها ما ينطبق على مباراة السد والشمال .. أي نعم هناك تفوق نسبي للعربي ولكن الخور منافس لا يستهان به واذا كان العربي يضم في صفوفه بيسكو أفضل لاعبيه الآن وكماتشو وغيرهما ففي صفوف الخور هناك النجم المغربي يوسف روسي كابتن الفريق ومجدي صديق لاعب العنابي والبحريني سيد عدنان وغيرهم ويمتلك الفرنسي جون رابي مدرب الفريق ما يمكنه من خوض مواجهة تكتيكية متوازنة مع العقيد عبد الله سعد مدرب العربي .

الجدير بالذكر أن الجولة تنطلق وسط أجواء ملبدة تشهدها المسابقة بين السد واتحاد الكرة ففي الوقت الذي وافقت فيه لجنة المسابقات بالاتحاد القطري لكرة القدم على تعديل جدول مباريات السد والريان بدوري المحترفين التي تتزامن مع مشاركتهما بدوري أبطال آسيا.. وبينما الجميع في انتظار ان يصدر التعديل الجديد بعد اعتماده باتحاد الكرة، أصدر نادي السد بياناً ساخناً هاجم فيه اتحاد الكرة بعنف واتهمه فيه بأنه يعيش في كوكب آخر لعدم مراعاة مشاركة فريقه بدوري أبطال آسيا قبل ان يضع جدول مباريات القسم الثالث لدوري المحترفين على الرغم من علم الجميع وفي مقدمتهم اتحاد الكرة بمواعيد مباريات السد في دوري أبطال آسيا.

وجاءت مقدمة بيان نادي السد على خلفية تصريح مدرب الريان بير لوشانتر الذي ادلى به عقب مباراة فريقه مع الزعيم الجمعة الماضي في الاسبوع الثامن عشر والذي قال فيه ان لاعبي الزعيم قادمون من كوكب آخر كناية عن قدراتهم العالية وقال السد في بيانه: ربما لم يكن يعلم ان هناك أيضاً غير لاعبي الزعيم قادمبن على ما يبدو من كوكب آخر، ونقصد هنا من وضع جدول مباريات القسم الثالث للدوري، والذي أقل ما يقال عنه انه ساذج بتواريخه ومواعيده التي تخص الزعيم.

أضاف البيان: لا يخفى على أحد ما حدث في بداية الموسم للأهلي خلال مشاركته بدوري ابطال العرب ومطالبة الاهلي للاتحاد بمراعاة كونه ممثلا للوطن في البطولة، ويذكر الجميع موقف الاتحاد الذي أصر على عدم تقديم أو تأخير أي جولة على اعتبار وعلى حسب قولهم ان البطولة العربية غير منتظمه في مواعيدها وأيضاً وعلى حد تعبيرهم بأن دوري أبطال آسيا يختلف تماماً عن البطولات العربية حيث ان الرزنامة الآسيوية موضوعة ومعروفة لسنوات قادمة.. استطرد السد في بيانه قائلاً: لكننا وعلى ما يبدو سنعيش الوضع ذاته مرة أخري مع نفس الطرف وهو اتحاد كرة القدم ولكن مع اختلاف الفريق وهو السد هذه المرة.

وأبدي السد استغرابه من عدم ادراك المسؤولين بالاتحاد حقيقة الموقف وقال في بيانه: لا نعلم هل الاتحاد معنا أم هو فعلاً من كوكب آخر، فهو لم يراع في وضع الجدول أقل مدة زمنية يمكن ان تفصل بين مباراة وأخرى وهي فترة ثمانٍ وأربعبن ساعة، علماً بأن فارق الثماني والاربعين كان متوافراً في الموسم الماضي .. وأوضح السد في بيانه ان هناك ظلماً كبيراً وقع على فريقه وقال في بيانه: عندما نستعرض جدول المسابقات الثلاث مع بعضها البعض سنجد الكثير من الظلم الذي سيقع على الفريق السداوي خصوصا وان الفريق يعتبر الرافد الأول والأساسي للمنتخبات الوطنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال