• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

صباح آسيا

الأمل في الأبيض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

ناصر درويش

يحق للمنتخب العراقي أن يكون مرفوع الرأس، رغم خسارته من كوريا الجنوبية أمس في نصف نهائي كأس أمم آسيا، ويكفي هذا المنتخب أن أسعد الجماهير العراقية بمستواه الراقي الذي قدمة في هذه البطولة ووصوله إلى هذه المرحلة، رغم كل الظروف الذي يمر بها المنتخب العراقي، وهي ظروف تعود عليها وحافظ على هوية الكرة العراقية وريادته في القارة الآسيوية.

كنت أتمنى أن يكون نهائي كأس آسيا عربياً خالصاً بوصول المنتخب العراقي ويتبعه بإذن الله اليوم المنتخب الإماراتي.

الأخطاء التي وقع فيها المنتخب العراقي في مباراة أمس كلفته كثيراً، في المقابل فإن المنتخب الكوري حافظ على نفس «رتمه» منذ بداية البطولة، وهو يعرف كيف يدير المباريات، وفق منهج واضح يتبعه في كل مباراة لعبها حتى الآن، ومع خروج المنتخب العراقي وعدم تأهله للنهائي فإن الأمل الكبير اليوم في «الأبيض» الإماراتي عندما يلاقي «الكنجارو» الأسترالي في المباراة الثانية في نصف نهائي البطولة وتحديد الطرف الثاني الذي سيلاقي كوريا الجنوبية في النهائي.

أمال العرب كلها معلقة اليوم والدعوات لـ «الأبيض» الإماراتي أن يحقق المعادلة الصعبة ويواصل مشواره القوى الذي بدأ به من بداية النهائيات، حتى وصل إلى الأربعة الكبار في القارة الآسيوية، وهو قادر على أن يسعد الجماهير الإماراتية والعربية، في ظل وجود كوكبة من اللاعبين المميزين القادرين على أن يوقفوا المنتخب الأسترالي الذي يتسلح بعاملي الأرض والجمهور.

يجب علينا أن نفخر بما حققه الأبيض الإماراتي في النهائيات الآسيوية مع طاقمه الوطني، وإذا قدر الله، ولم يوفق الفريق في مباراة اليوم، فإن وصوله لهذه المرحلة يمثل إنجازاً كبيراً للكرة الإماراتية.

الدعم المعنوي الكبير الذي بحضي به المنتخب الإماراتي، يجعلنا نتفاءل كثيراً في إمكانية تحقيق النتيجة الإيجابية، وهذا أمر ليس من الصعوبة تحقيقه إذا أحسن اللاعبون الاستفادة من إمكاناتهم وقدراتهم الفنية والبدنية، وتنفيذ المطلوب منهم من الجهاز الفني، واستثمار الفرص المتاحة وتقليل الأخطاء، خاصة أن المنتخب الأسترالي يختلف تماماً في أسلوبه وطريقته التي يتبعها عن بقية المنتخبات الآسيوية.

الفرصة مواتية لكتابة تاريخ جديد للكرة الإماراتية ودعواتنا للأبيض الإماراتي بالتوفيق إن شاء الله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا