• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وطن الريادة (2 - 2)

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 أكتوبر 2015

سجل المؤشر العام للثقة والتفاؤل في مناخ الأعمال بالإمارة مستويات عالية، حيث بلغ نحو 63 نقطة في المتوسط خلال عام 2014. ولهذا فإن تبني هذا الدليل رفع كفاءة الخدمات الحكومية نوعاً وكماً؛ مما يضع الإمارة في المراتب التنافسية المتقدمة ويعزز تنافسيتها، والمساهمة في جذب المزيد من الاستثمارات. وهناك منظومة موحدة لمعايير تقديم الخدمة؛ تضمن رفع مستوى الرضا عن الخدمات المقدمة، مع وجود دليل به آليات التواصل والتقديم، يضع مديري خدمات المتعاملين وفريق تقديم الخدمة في كل جهة أمام مسؤولية تطبيق ومتابعة الالتزام بمعايير الدليل، مع حتمية تقديم تقرير تقييم ذاتي بصفة ربع سنوية. كل ذلك سيؤدي لتطوير قدرات ومعارف ومهارات العاملين، وتمكين قادة تقديم الخدمة؛ لأنهم رأس المال البشري المسؤول، ولهذا سنجد «مواهب مؤسسية حقيقية» لا تقوم فقط بتقديم خدمات عبر قنوات متعددة، ولكنها تسعى للابتكار والإبداع من خلال «فرسان وسفراء الخدمة المتميزة». ومن الأمثلة على ذلك إطلاق «مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني» نظاماً إلكترونياً، يعمل طوال اليوم، لكشف نسبة رضا المتعاملين عن إدارة الترخيص بالمركز، والتي تراوحت ما بين 79 و85%، كما أطلق مقر الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي مبادرة «ساعة سعادة» لتعزيز ثقة الجمهور بفاعلية الخدمات المقدمة لهم في إطار الخطة الاستراتيجية لوزارة الداخلية 2014 - 2016، وتسعى مختلف القطاعات الشرطية في إمارة أبوظبي لتطوير الخدمات الإلكترونية والذكية، بما يعزّز رضا الجمهور، في إطار رؤية الحكومة لتقليل نسبة المراجعين لكل المراكز الحكومية بنسبة 80% حتى عام 2018.

وسيضع هذا الدليل الجهات المحلية أمام مسؤولية جديدة، وتوقعات متجددة من المتعاملين، وسينعكس ذلك جلياً في تنافسية الدورة الخامسة لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، التي بصدد إنهاء أعمال دورتها الرابعة حالياً.

الدكتور - عماد الدين حسين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا