• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

"بوينج" ترفع سقف الإيرادات المتوقعة إلى 64,5 مليار دولار في 2007

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 فبراير 2007

ذكرت شركة بوينج الأميركية المصنعة للطائرات التجارية في الأسبوع الماضي أن أرباحها للربع الرابع من العام قد تضاعفت بسبب زيادة أعداد التسليمات الناجمة عن فشل ايرباص في إنتاج موديلات جديدة من الطائرات. ورفعت الشركة سقف توقعاتها للإيرادات في العام الجاري إلى 64,5 مليار دولار ثم إلى 65 مليار دولار في عام .2008 ما رفع سعر سهمها بمعدل 4,4 في المئة. وقفز صافي دخل الشركة الى مستوى 989 مليون دولار من 460 مليون دولار في العام الأسبق بينما شهدت المبيعات نمواً بمعدل 26 في المئة إلى 17,5 مليار دولار فيما يعتبر أكبر مكاسب تحققها الشركة في 6 سنوات.

وكما ورد في صحيفة انترناشونال هيرالد تريبيون مؤخراً فإن جيمس ماكنيرني، المدير التنفيذي للشركة عمد إلى تسريع عمليات الإنتاج لتلبية الطلب القياسي بعد مشاكل إيرباص في إنتاج طائراتها الجديدة A.083 وتتوقع ''بوينج'' أن تقفز تسليماتها لشركات الخطوط الجوية بمعدل 17 في المئة في العام المقبل مقارنة بالعام 2007 علماً بأن شركة ايرباص تفوقت على بوينج في عدد الطائرات المسلمة في العام الماضي .2006

ودفع ماكنيرني باتجاه تطوير عدد من الطائرات الجديدة بمن فيها الطائرة المرشدة لاستهلاك الوقود من نوع 787 دريم لاينر التي حدد لها أن تدخل الخدمة في عام 2008 والطائرة المقترحة 8-747 التي ستحمل 450 مسافراً في العام .2010 وكما يقول روبرت ستالارد محلل الفضاء والسفر الجوي في بانك اوف اميركا ''إن نتائج بوينج قد جلبت معها الارتياح بأن هذه الدورة سوف تصبح مطولة وتتسم بالمزيد من القوة''. الى ذلك فإن سعر سهم بوينج، ثاني أكبر شركة في مجال الدفاع بعد شركة لوكهيد مارتن، قفز بمعدل 3,53 دولار إلى 89,53 دولار للسهم في آخر التعاملات في نيويورك. وكان السهم قد اكتسب قيمة بمعدل 26 في المئة في العام الماضي في نفس الوقت الذي تراجع فيه سهم الشركة الأم الأوروبية للدفاع والفضاء ''ايادس'' بمعدل 18 في المئة. وعمدت بوينج الى رفع سقف توقعاتها للأرباح في عام 2007 بالنسبة للسهم الواحد من 4,55 دولار إلى 4,75 دولار بينما كان الربح على السهم في العام الماضي في مستوى 2,84 دولار.

أما التوقعات الخاصة بالتسليمات لشركات الخطوط الجوية فسوف تتراوح ما بين 515 و520 طائرة بزيادة من مستوى الطائرات التي تخطط لإنتاجها الشركة بعدد يتراوح بين 440 و445 طائرة في العام الجاري. وذكرت بوينج انها سوف تتجاوز اجمالي تسليمات ايرباص في العام المقبل وتستعيد بذلك مكانتها كأكبر شركة مصنعة للطائرات التجارية في العالم. وتتوقع شركة ايرباص تسليمات تتراوح بين 440 و445 طائرة في هذا العام وليس لديها توقعات معلنة لعام .2008

إلى ذلك، فإن عدد الطائرات التجارية التي نجحت بوينج في تسليمها إلى الزبائن قفز بنسبة 37 في المئة في العام الماضي إلى 395 طائرة بعدد يزيد بثلاث طائرات عما كان متوقعا، وهو الرقم الأعلى الذي تحققه الشركة منذ العام 2001 قبل أن تشهد تراجعاً هائلاً في عدد التسليمات بسبب أحداث هجمات الحادي عشر من سبتمبر أما طلبات الشراء في العام 2006 فقد سجلت رقماً قياسياً للعام الثاني على التوالي بعد أن تمكنت بوينج من توجيه لطمة لـ''ايرباص'' لأول مرة منذ العام 2000 بعدد بلغ 1044 طلب للشراء. أما فيما يختص بقيمة الطائرات التجارية التي سوف يتم تسليمها في نهاية العام 2006 فقد بلغ اجماليها 193,7 مليار دولار بالنسبة لشركة بوينج وبمبلغ 165,4 في شركة ايرباص وفقاً لمجموعة تيل الاستشارية في مجال الطيران والتي تتخذ من فيرفاكس بولاية فيرجينيا مقراً لها.

وبذلك فقد تمكنت بوينج من تجاوز ايرباص في قيمة التسليمات بمبلغ يصل الى 27 مليار دولار.

وفي هذه الأثناء فإن شركة إيرباص التي ما تزال تحتل المرتبة الاولى في تسليمات الطائرات بعدد 434 طائرة الى زبائنها في العام الماضي فقد وجدت نفسها تناضل من أجل خفض التكاليف وانتاج موديلات جديدة من الطائرات حتى تتمكن من الاستمرار في منافسة بوينج. وربما تعمد ايرباص الى بيع بعض مواقع التصنيع وشراء المزيد من الاجزاء وقطع الغيار من المزودين في الخارج وتحويل بعض اعمالها في المانيا الى مصنع الشركة في فرنسا. وقال هورست نيهوس احد زعماء نقابة العاملين في ''إيرباص'': ان الشركة تنوي التخلص من 8 آلاف وظيفة في ألمانيا في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال