• الأربعاء 20 ربيع الآخر 1438هـ - 18 يناير 2017م

اللقب طموح مشروع

عبيد الشامسي: رجال «الأبيض» لا يحتاجون توصية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

أكد عبيد الشامسي، نائب رئيس اتحاد كرة القدم رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، أن منتخبنا الوطني حقق المهم بوصوله إلى دور الأربعة، ويطمح إلى تحقيق الأهم عندما يواجه أستراليا اليوم، وهو بلوغ نهائي البطولة الآسيوية، وقال: «ما دمنا وصلنا إلى هذه المرحلة من البطولة، علينا أن نتطلع إلى منصات التتويج، وشاهدنا المعنويات العالية في عيون اللاعبين في التدريبات التي سبقت المواجهة، وهذا يشير إلى أنهم عازمون على تقديم مباراة جيدة، وتحقيق نتيجة إيجابية للعبور إلى النهائي، وندرك أن مباريات نصف النهائي هي مواجهات كؤوس تقام بنظام خروج المغلوب، لذلك سيكون القتال قوياً وشرساً في ملعب المباراة من الطرفين، ولكن الحظوظ تبقى متساوية بين الفرق الأربعة التي وصلت إلى نصف النهائي، والبركة في أبنائنا، وقدرتهم على تمثيل الإمارات خير تمثيل، ونأمل في أن يكون التوفيق حليفهم ليسعدوا جماهيرهم، ويحققوا طموحاتهم، وتطلعات الشارع الرياضي الإماراتي.

وعن نصيحته للاعبين، قال رجال «الأبيض» الإماراتي لا يحتاجون إلى وصية أحد، وهم أحرص على الدفاع عن شعار المنتخب، وتمثيل دولتهم وشعبهم على أفضل نسق، في هذا المحفل القاري الكبير، والمهم أن يؤدوا واجبهم المنوط بهم في ملعب اللقاء، ولا نطلب منهم أكثر من ذلك، ونتمنى أن يكتب لهم الفوز الذي يسعد قادتهم وجماهيرهم.

وتوقع الشامسي أن تشهد المباراة حضوراً جماهيرياً كثيفاً، خصوصاً أن المباراة تقام على أرض المنتخب الأسترالي، الذي تعيش بلاده أجواء الاحتفال باليوم الوطني، وقال: «من المنتظر أن يكون هناك حضور جماهيري لافت من جانب المنتخب الأسترالي، وهذا بالتأكيد لن يأثر على لاعبينا لأنهم تعودوا اللعب في مثل هذه الأجواء، وسبق أن لعب أمام 85 ألف متفرج في ويمبلي، وحتى المباراة الأخيرة أمام اليابان كان جمهور «الساموراي» كثيفاً، وبما أن منتخبنا لن يحظي بمثل هذه الفرصة جمهوره لبعد المسافة، إلا أن البركة في الشباب الذين وصولوا إلى أستراليا، إضافة إلى الطلاب والجاليات العربية التي استمرت في دعم «الأبيض» خلال مشواره في البطولة، وقبل ذلك يوجد الكثيرون من محبي منتخبنا الذين يتابعون المباراة من خلال الشاشات، ويدعون الله أن يوفق اللاعبين في مهمتهم الوطنية.

وأشار نائب رئيس اتحاد كرة القدم إلى أن الأجواء في تدريبات المنتخب بنيوكاسل مبشرة، والمعنويات عالية بعد الفوز على اليابان والتأهل إلى نصف النهائي، والرغبة عالية لدى اللاعبين، لمتابعة النجاحات في البطولة والتأهل إلى النهائي، رغم صعوبة المهمة في مواجهة صاحب الأرض والجمهور، ولكن بالطبع فإن الوصول إلى نصف النهائي ضاعف من الجرعات المعنوية لدى اللاعبين ومنحهم دافعاً أكبر لتحقيق طموحهم القاري.

وقال لا شك في أن المنتخب الأسترالي فريق كبير، ويضم نخبة من اللاعبين المحترفين، كما أنه يمتاز بعاملي الأرض والجمهور خلال اللقاء الحاسم، وسوف يحاول استغلال كل أوراقه في ترجيح كفته، وهذا لن يقلل من عزيمة لاعبينا خلال اللقاء ورغبتهم في إثبات وجودهم، والتغلب على معطيات المباراة، بعد أن نال لاعبونا جرعة معنوية كبيرة بعد الفوز على اليابان في ربع النهائي.

واختتم الشامسي، حديثه بالإشادة بالمدير الفني للمنتخب الوطني مهدي علي، لاختياره الشخصية الأبرز في النسخة الحالية من بطولة كأس آسيا، معتبراً أن هذا الاختيار مكسب كبير للإمارات، بأن يكون أحد أبنائها الشخصية الأبرز في الحدث القاري الكبير، وهذا يؤكد على الدور الذي قام به مهدي، والظهور اللافت للمنتخب في النسخة الـ 16 من البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا