• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

اعتماد برنامج التعاون التربوي لعام 2007-2008

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2007

مسقط - يوسف بن علي البلوشي:

استقبل معالي يحيى بن سعود السليمي وزير التربية والتعليم العُماني بمكتبه صباح أمس الأربعاء سعادة محمد جمعة بن هندي وكيل وزارة التربية والتعليم بالإنابة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في مستهل زيارته للسلطنة، والتي تأتي في إطار دعم التعاون بين البلدين الشقيقين.

وفي بداية الزيارة نقل سعادة الضيف تحيات معالي وزير التربية والتعليم الإماراتي لمعالي الوزير، ثم تم استعراض جانب التعاون التربوي بين البلدين، ومناقشة البرنامج التنفيذي وما حققه من أهداف تربوية خاصة في ظل التوجيهات السامية لقيادات البلدين، مؤكداً معاليه عدم اقتصار اللقاء على جانب معين وإنما شموله على الفعاليات كافة والتركيز على الحقل التربوي مثل المعلمين والقيادات الوسطى والعليا بالوزارة.

وضمن برنامج الزيارة استقبلت سعادة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج صباح يوم أمس الأربعاء بمكتبها بديوان عام الوزارة بروي سعادة وكيل التربية والتعليم ، وتم خلال اللقاء استعراض الفعاليات المقامة في الحقل التربوي، وأبدوا ارتياحهم الكبير لما تحقق.

من جانب آخر اعتمد الجانبان خلال جلسة المباحثات الرسمية على مستوى الوكلاء برنامج التعاون التربوي المشترك بين البلدين لعام 2007-2008م، ويشتمل برنامج زيارة سعادة الضيف على زيارة لمدرسة السلطان الخاصة ولقلعة الرستاق بمنطقة الباطنة جنوب.

وفي تصريح خاص قال سعادة محمد جمعة بن هندي وكيل وزارة التربية والتعليم بالإنابة: إن الزيارة تعد تجسيداً لروح الترابط ما بين البلدين الشقيقين وتكامل للعملية التربوية ومجالات التطوير، وأشار بأنه لا شك في أن التبادل يُسّرع وتيرة التطوير ويجعل للتجارب أثراً كبيراً للارتقاء بالمستوى التعليمي في الدولتين. ومن جهة أخرى ستشارك وزارة التربية والتعليم العُمانية بعدد من المختصين بالمختبرات المدرسية (اختصاصيين ومشرفين وفنيي مختبرات علوم) بالمديرية العامة للمناهج، بمعرض المختبر العربي والذي سيقام في دبي الفترة من 11-14 فبراير الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال