• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«شكوك» حول مصير كلينسمان مع أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 أكتوبر 2015

ميامي (د ب أ)

بعد أربع سنوات من توليه المسؤولية الفنية لمنتخب الولايات المتحدة الأميركية لكرة القدم، أصبحت الشكوك تحوم حول المدير الفني الألماني يورجن كلينسمان.

وأكدت الهزيمة 3/‏‏ 2 أمام المنتخب المكسيكي يوم السبت الماضي بمدينة باسادينا بولاية كاليفورنيا المسيرة المتراجعة للمنتخب الأميركي الذي بات يتعرض لمعوقات كبيرة في مسيرته البطيئة نحو القمة.

وأصبح مونديال البرازيل في عام 2014 في طي النسيان، بعد أن أطلق عليه كلينسمان «عام التحول»، فقد منح المدير الفني في ذلك العام الفرصة للعديد من اللاعبين الصاعدين من دون أن يلجأ في أي مرة للعب بتشكيل ثابت وواضح.

وقال في تصريحات لشبكة «إيه إس بي إن» التلفزيونية : «سأخاطر بإشراك البعض ممن ليس لديهم قدرة على اللعب في هذا المستوى، ولكنني أثق بأنهم سيعطون نتائج بعد عامين».

ورغم ذلك، راهن كلينسمان في مباراته أمام المكسيك على فريق جمع اللاعبين المخضرمين، وخسر يفلح.

وستمثل المكسيك بعد أن حققت الفوز في مباراة السبت، اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي «كونكاكاف» في بطولة كأس القارات بروسيا 2017 لتعود مرة أخرى لموقع الريادة في كرة القدم في هذه المنطقة من العالم.

ورداً عن سؤاله عن الانتقادات والمطالبات برحيله إذا ما خسر في مباراة المكسيك، أجاب كلينسمان قائلاً: «العالم أجمع بإمكانه التعبير عن رأيه، ولكنك لن تستطيع أن تنال إعجاب كل العالم.. أنا لست هنا لكي أنال الإعجاب.. أسعى للقيام بعمل جيد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا