• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

تأهب بريطاني لمواجهة حملة الطرود المفخخة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2007

لندن-وكالات الأنباء: فرضت الشرطة البريطانية طوقاً أمنياً في ويلز بعد ثالث انفجار لطرد بريدي في ثلاثة أيام وسط مخاوف من حمى الطرود المفخخة. فيما مددت محكمة بريطانية توقيف سبعة من أصل تسعة مشتبه بتآمرهم لخطف وقتل جندي مسلم. وأعلنت الشرطة البريطانية أن طرداً انفجر في المكتب الرئيس للهيئة الوطنية لرخص قيادة السيارات بمقاطعة ويلز أمس، وأوضحت أن موظفة في المكتب أصيبت في الانفجار الذي يعد ثالث حادث من نوعه خلال 3 أيام.

واستدعيت الشرطة والمطافي إلى الإدارة فور حدوث الانفجار الذي وقع جنوب ويلز. وقد نقلت السيدة إلى المستشفى بحسب محطات التليفزيون. ورفضت الشرطة البريطانية الكشف عن طبيعة الانفجار لكن تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) قال: إن طرداً انفجر في إدارة تراخيص السيارات في سوانسي بجنوب ويلز. وجاء في بيان للشرطة البريطانية: ''نقلت امرأة مصابة إلى المستشفى ولا يعتقد أنها إصابات تهدد حياتها، وتم فرض طوق أمني في المنطقة، كما أجلي سكان المباني القريبة كإجراء وقائي''، وذكرت إدارة تراخيص السيارات أن الموظفة مسؤولة عن البريد الذي يصل إلى الإدارة.

من جهة أخرى مدد قاض أمس الاول فترة توقيف 7 رجال يشتبه بتآمرهم على قتل جندي مسلم في برمنجهام لـ72 ساعة، لكنه رفض تطبيق الإجراء نفسه على اثنين آخرين في إطار التحقيق في هذه المؤامرة، وأعلنت الشرطة أن متهمين آخرين أفرج عنهما أمس دون أن توجه لهما تهمة. وأكد المحامي غارث بيرس أن الشرطة لم تتحدث إليهما في أي وقت عن مؤامرة تهدف إلى خطف وقتل جندي مسلم، وأثار الإفراج عن الرجلين انتقادات من الجالية المسلمة للشرطة.