• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

مشردو العراق يواجهون كارثة إنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2007

القاهرة، عمان - الاتحاد: أعلن رئيس مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين انطونيو جوتيريس أن معاناة 4 ملايين عراقي أجبروا على الفرار من منازلهم بسبب العنف المتصاعد قد أصبحت ''كارثة إنسانية''، فيما رحبت مصر بأي عراقي يختارها للجوء إليها، وفقا للضوابط والنظم التي تطبقها.وأوضح رئيس قطاع اللاجئين بوزارة الخارجية المصرية طارق معاطي أن التقديرات المبدئية تظهر أن عدد اللاجئين العراقيين في مصر حاليا يتراوح ما بين 80 و130 ألف لاجئ. وأكد مصدر مصري مسؤول في القاهرة أمس أن بلاده لم تمنع دخول العراقيين الراغبين في الدخول إليها بسبب الاشتباكات الدائرة في العراق، وأنه يتم حاليا تطبيق بعض النظم، لذلك يضمن جدية الحالات الإنسانية الطالبة للجوء، وتم حصر عملية الحصول على تأشيرات دخول العراقيين إلى مصر في السفارات المصرية وعدم منحها من خلال شركات السياحة المصرية والأجنبية.

وقد طالب جوتيريس على المجتمع الدولي ببذل المزيد من الجهود للمساعدة في رفع المعاناة عن العراقيين النازحين داخل بلادهم واللاجئيين في دول أخرى. وقال في مقابلة مع وكالة ''رويترز'' في عمان أمس ''عندما يكون لديك تقريبا أربعة ملايين شخص نازح في البلاد أو في البلاد المجاورة، فنحن نواجه كارثة إنسانية''. وأضاف ''لا أعتقد أن هناك وعيا كافيا، لذلك علينا أن نعترف بأننا نشعر حقا بأننا جميعا تحدق بنا أبعاد المشكلة''.