• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«جازبروم» تستأنف ضخ الغاز إلى أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 أكتوبر 2015

موسكو (أ ف ب)

أعلنت شركة «جازبروم» الروسية أمس، استئناف شحنات الغاز إلى أوكرانيا لشتاء 2015-2016 بعد توقفها منذ الأول من يوليو، وذلك في أعقاب مذكرة التفاهم التي وقعت قبل أسبوعين بين كييف وموسكو تحت رعاية الاتحاد الأوروبي.

وقال الرئيس التنفيذي لـ جازبروم اليكسي ميلر، في بيان أمس، إن الشركة تلقت «دفعة أولى من 234 مليون دولار لشهر أكتوبر. واستؤنفت الشحنات اعتبارا من 10,00 (07,00 بتوثيت جرينتش هذا الصباح).

وأضاف ميلر، أن كييف طلبت أقصى حجم ممكن تسليمه يوميا من قبل جازبروم، أي 114 مليون متر مكعب من الغاز. وأعلنت الشركة الأوكرانية «نفطوجاز» الجمعة لانترفاكس أنها جاهزة في أكتوبر لشراء ملياري متر مكعب من الغاز الروسي.

وقال محللون من بنك «في تي بي كابيتال» إن أوكرانيا، التي يبلغ حجم احتياطها 15,8 مليار متر مكعب من الغاز، بإمكانها أن تزيده إلى 17 مليارا بحلول 21 الشهر الحالي، أي «الحد الأدنى المطلق» اللازم لضمان نقل الشحنات إلى الاتحاد الأوروبي، لكن ذلك لا يكاد يكفي لموسم الشتاء.

وكانت روسيا وأوكرانيا توصلتا إلى اتفاق في سبتمبر في بروكسل حول إمدادات الغاز الروسية، التي هدد تعليقها في الأول من يوليو إمدادات الاتحاد الأوروبي مع اقتراب فصل الشتاء. وتعهد الاتحاد الأوروبي حينها المساعدة في تمويل مشتريات أوكرانيا، وخصوصا لدى المؤسسات المالية الدولية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، واعدا بالإفراج عن 500 مليون دولار على الأقل بحلول نهاية العام الحالي.

وفي الوقت نفسه، قررت روسيا في بادرة حسن نية تخفيض سعر الغاز المباع إلى أوكرانيا. وأفادت وكالات الأنباء الروسية أن موسكو قررت خصم 24.6 دولار لكل ألف متر مكعب بالنسبة للعقد الحالي، وبالتالي اصبح سعر الألف متر مكعب 227.36 دولار.

وخاضت موسكو وكييف مواجهة بشأن أسعار الغاز منذ وصول السلطة المؤيدة للغرب إلى الحكم في أوكرانيا أوائل 2014. وبعد انقطاع أولي في تسليم الإمدادات لعدة أشهر عام 2014 ومن ثم التوصل إلى اتفاق مؤقت لتسليم الغاز إلى أوكرانيا خلال فصل الشتاء، تم تعليق عملية التسليم مرة أخرى في يوليو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا