• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

"عين الصقر" تراقب بطولات دبي للتنس 2007

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2007

أعلنت سوق دبي الحرة الجهة المنظمة لبطولات دبي للتنس عن استخدامها لتقنية ''عين الصقر'' المتطورة في بطولات موسم 2007 التي تنطلق في 19 فبراير الحالي، ويبلغ مجموع جوائزها 3 ملايين دولار أميركي، وقد استخدمت تقنية ''عين الصقر'' لمراقبة موقع سقوط الكرة في بطولتي الولايات المتحدة وأستراليا المفتوحة ولاقت التقنية نجاحاً كبيراً لدى اللاعبين والمشاهدين، إلا أنها قلّما تستخدم خارج بطولات الجراند سلام الكبرى.

وستستخدم تقنية ''عين الصقر'' عدداً من الكاميرات التي سيتم وضعها حول الملعب الرئيس لمتابعة الكرة بمنتهى الدقة، والتي من شأنها تحديد ما إذا كانت الكرة قد سقطت داخل أو خارج خط التماس ببضعة مليمترات. وإذا ساور أحد اللاعبين الشك في أن الكرة قد سقطت داخل أو خارج الملعب، فإنه يطلب إعادة تمثيل سقوط الكرة على الفور، وسيتم إظهار مسار حركة الكرة ومكان سقوطها بالتحديد ويتم عرض ذلك على الشاشات العملاقة الموجودة في أرض الملعب ليتمكن اللاعبون والجمهور من المشاهدة.

ولتفادي سوء استخدام هذه التقنية المتطورة، فقد تم تحديد عدد المرات التي يمكن لكل لاعب طلب إعادة تمثيل سقوط الكرة، وكان آخر عدد قد تم استخدامه في بطولة أستراليا المفتوحة هو مرتين في كل مجموعة ومرة إضافية إذا وصل اللاعبين إلى نقطة التعادل في المجموعة، ومع ذلك فإذا كان اللاعب مصيباً في توقعه، فإن طلبه لا ينتقص من عدد المرات المسموح بها.

وقد لاقت هذه التقنية إقبالاً كبيراً لدى معظم اللاعبين، حيث أصبح بإمكانهم الاطمئنان لمعرفة أنهم لم يحرموا من نقطة مهمة بسبب سوء تقدير من مراقبي الخطوط أو حكم الكرسي، وقد صرحت المصنفة الأولى على العالم، والوصيفة في بطولات دبي للتنس 2006 الروسية ماريا شارابوفا قائلة: إنني أنظر إلى هذه التقنية بكل إيجابية، وأعتقد أن غالبية اللاعبين وكذلك المشاهدين سيستمتعون بها، كما أن قرار استخدامها يعود إلى اللاعب، فإذا ساوره الشك استخدمها وإلا تركها''.

ويعد استخدام هذه التقنية المتطورة في موسم 2007 خطوة جديدة تقوم بها سوق دبي الحرة لتظهر بطولات دبي للتنس في أبهى حلة، كما أنها جاءت في أعقاب رفع الجائزة المالية لبطولة السيدات إلى 1,5 مليون دولار أميركي لتكون بذلك إحدى أولى البطولات التي تتساوى فيها قيمة مسابقات الرجال والسيدات.

وأكد كولم مكلوكلين المدير التنفيذي لسوق دبي الحرة الجهة المالكة والمنظمة لبطولات دبي للتنس أن استخدام تقنية ''عين الصقر'' إضافة جديدة للاعبين الذين أصبح بمقدورهم الآن التأكد من صحة قرار الحكم، كما أنها أضافت بعداً جديداً للمشاهدين الذين أصبحوا الآن جزءاً من اللعبة عند رؤيتهم لإعادة تمثيل كيفية ومكان سقوط الكرة.

وتقام بطولة دبي المفتوحة لتنس السيدات في الفترة ما بين 19 - 24 فبراير الحالي بمشاركة المصنفة الأولى على العالم ماريا شارابوفا وصاحبة لقب البطولة جاستين هينان والأميركية سيرينا ويليامز والنجمة الروسية والمصنفة الخامسة على العالم سفيتلانا كوزنيتسوفا، يعقبها مباشرة بطولة دبي المفتوحة لتنس الرجال في الفترة من 26 فبراير حتى 3 مارس بمشاركة صاحب لقب البطولة رافائيل نادال وصاحب اللقب لثلاث مرات سابقة السويسري روجيه فيدرر والنجم القبرصي ماركوس بغداتيس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال