• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

ختام دورة مدربي ألعاب القوى الاثنين المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2007

أطمأن اللواء الركن محمد هلال سرور الكعبي نائب رئيس أركان القوات المسلحة رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير اتحاد ألعاب القوى على سير دورة التدريب الدولية لمدربي ألعاب القوى للفئات السنية الصغرى لقطاع التعليم بمنطقة أبوظبي التعليمية والتي تواصلت فعالياتها بمدرسة ساس النخيل في أبو ظبي تحت شعار (الصغار مستقبل ألعاب القوى الإماراتية) بمشاركة 35 دارساً ودارسة من مدرسي التربية الرياضية بالمنطقة والتي تستمر حتى يوم الاثنين المقبل بإشراف المحاضرين الدوليين عبد الملك الهبيل والدكتورة عزة العمري وبمتابعة عدد من موجهي التربية الرياضية بالمنطقة من منطلق الاهتمام والتعاون بين الاتحاد ووزارة التربية والتعليم والمناطق التعليمية بالدولة التي ستستفيد مستقبلاً من فرص الصقل والتأهيل العلمي في مجال اللعبة.وأكد اللواء الركن محمد هلال سرور الكعبي أن الدورة تسير بخطى متميزة كما خطط لها بهدف إعداد الجيل الصاعد الذي يمثل مستقبل اللعبة وكنزها الثمين والغد الواعد لذلك كانت فكرة الدورة التدريبية المتقدمة لمزيد من الاهتمام بالمواهب المغمورة التي يجري البحث عنها عن طريق كفاءات مؤهلة في مجال ألعاب القوى أم الألعاب .وقال لقد جاء التوجه الجديد ضمن استراتيجية اللجنة المؤقتة ترجمه لتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وقد سار المشروع التأهيلي بخطي علمية اعتمدت على العلم الحديث الذي يمكن غرسه لدى الناشئين باعتبارهم الركيزة الأساسية لمشروع التطوير لرياضة ألعاب القوى الإماراتية التي اتجهت لتنفيذ استراتيجية علمية سنوية مبرمجة بإشراف الاتحاد الدولي لألعاب القوى الذي أوفد نخبه من الخبراء والفنيين للإشراف على تلك الدورة من خلال تدريب كوكبة من الرياضيين المتخصصين الذين سيوفر لهم الاتحاد المزيد من دورات الصقل والاحتكاك والإعداد لتنفيذ خطط وبرامج الاتحاد من خلال قطاع النشء الذي يمثل مستقبل اللعبة.وأضاف: لقد تجاوبت مدارس المنطقة التعليمية في أبو ظبي ومدينة العين والمنطقة الغربية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم مع الحدث بشكل مميز ونأمل أن تعمم الفكرة في المناطق التعليمية الاخرى على مستوى الدولة مواصلة لخطط اللجنة وصولاً للأهداف التي حددها الاتحاد من قبل في بداية مشواره حيث يسعى الاتحاد إلى توسيع قاعدته والعمل الجاد لاستضافة العديد من الفعاليات الإقليمية والدولية الرياضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال