• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد أن منتخب عُمان ودع البطولة لأسباب «منطقية»

الحوسني: «الأبيض» و«الُأسود» حفظا ماء وجه الكرة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

أكد عماد الحوسني لاعب منتخب عمان أن منتخب الإمارات وضع بصمة كبيرة في بطولة، وأن لاعبيه يقدمون مستوى رائعاً ومشرفاً للكرة العربية، وكذلك منتخب العراق، وقال: «هذا المستوى حفظ ماء وجه المنتخبات العربية، وكان من الطبيعي أن يتأهل الأبيض إلى الدور نصف النهائي، وهو يستحق الوصول للنهائي، لأنه يضم كوكبة من اللاعبين الذين أثبتوا خلال هذه البطولة أن الكرة الإماراتية قادرة على المنافسة على المستوى القاري، وأتمنى أن يصل هذا الفريق المتألق صاحب الطموحات العريضة إلى النهائي وأن يتوج باللقب».

وأضاف: «هناك نجوم في صفوف منتخب الإمارات خطفت الأضواء في مقدمتها عمر عبدالرحمن، الذي بات حديث الساعة في الإعلام الأسترالي وأيضاً الموهوب علي مبخوت صاحب أسرع هدف في تاريخ البطولة وأحمد خليل الذي يعجبني كثيراً بأهدافه الرائعة، ولكن «الدينامو» في وسط الملعب هو عموري بلا خلاف، وهؤلاء اللاعبون مكانهم الطبيعي في الدوريات الأوروبية لأنهم من فصيلة الموهوبين».

وتطرق الحوسني إلى خروج منتخب بلاده المبكر من البطولة، وقال: «جئنا إلى أستراليا للمنافسة، وكانت العزيمة والإصرار سلاحاً لدى كل اللاعبين، وكان بالإمكان أن نفوز بالمباراة الأولى على كوريا الجنوبية ولعبنا أفضل مباراتنا، ولكن كوريا لعب على هدف، ونجح في التسجيل ورغم أننا وصلنا إلى مرماهم كثيراً وكان تواجدنا في منطقة جزائهم طوال المباراة، خاصة بعد الهدف إلا أن كرة القدم لا تعترف بذلك، ولعل الخسارة الأولى قد أثرت علينا بالسلب في الأداء في مباراة أستراليا، لأننا قدمنا كل ما نملك من جهد، وكنا نتعامل معها على أنها مباراة الحسم، وحاولنا كثيراً، لكننا لم ننجح».

وأضاف: «المجموعة الأولى كانت أقوى مجموعات البطولة، ولا يوجد فيها فريق سهل، ويكفي أن كوريا وأستراليا كلاهما لعب في كأس العالم الأخيرة، بالإضافة إلى أن جدول البطولة في ترتيب المباريات لم يخدمنا، ولو أننا واجهنا الكويت في أول مباراة، ربما تغير الوضع وحصلنا على فرصة أكبر ونجحنا في التأهل للدور الثاني، خاصة أن فارق الإمكانيات الكبير بيننا وبين أستراليا وكوريا كان له دور كبير، ويكفي أن غالبية لاعبي كوريا وأستراليا محترفون في الدوريات الأوروبية، ونحن بمنتخب عمان لا يوجد معنا سوى لاعب واحد محترف في الدوري الأوروبي وهو الحارس علي الحبسي وبقية اللاعبين يلعبون في الدوري المحلي، ولذلك كان الخروج منطقياً».

وتابع: «علينا أن نتعامل مع البطولة بعد الخروج منها على أنها صفحة وانتهت، وعلينا التعامل مع الأخطاء التي حدثت في البطولة وأمامنا تصفيات كأس العالم 2018، وهي المحطة المهمة للكرة العمانية في المرحلة المقبلة، خاصة أنها ستنطلق بعد عدة أشهر، ومتوسط أعمار منتخبنا صغير، ولدينا عدد كبير من المواهب وعلى أرض الواقع هذا الجيل قادر على صناعة إنجاز للكرة العمانية ولكن ما نقوله هي أمنيات، وتبقى المباريات والبطولات في أرض الملعب وعلينا أن نقاتل من أجلها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا