• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أجمل رسالة تقدير تكتبها مواطنة ساعدت بطل الدراجات الأولمبي

الإمارات.. حديث العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 أكتوبر 2015

محمد حامد (دبي)

قد تكون هذه هي القصة الأكثر إنسانية في موسم كامل لبطولة العالم للدارجات، التي اختتمت بطواف أبوظبي، الواقعة التي يرويها الهولندي ثيو بوس لاعب فريق «إم تي إن»، وبطل العالم 5 مرات، وصاحب ميدالية فضة أولمبية تؤكد أن رسالة الإمارات وصلت إلى العالم أجمع، والرائع في الأمر أن تلك الرسالة تناقلتها وسائل الإعلام والصحف العالمية، مشيرة إلى أن العادات والتقاليد العربية والإماراتية كانت بطلاً في طواف أبوظبي.

ثيو بوس وفقاً لما نقله موقع «Cyclingweekly» المهتم برياضة الدراجات، ووفقاً لما نشرته صحيفة «هيد لاست نيوز» البلجيكية، وصحيفة «دي تيليجراف» الهولندية تعرض لحادث أثناء السباق، مما جعله ينتقل إلى المستشفى لتلقي العلاج والإسعافات اللازمة من إصابة خفيفة لحقت به، ولكنه لم يتمكن من اللحاق بفريقه، ولم يكن يتوفر لديه المال للعودة إلى مقر إقامة الفريق.

بوس يروي تفاصيل الواقعة فيقول «بعد تلقي العلاج في المستشفى، قررت العودة إلى الفندق الذي يقيم به فريقي، لكنني كنت أرغب في شراء بعض الأدوية من إحدى الصيدليات، فضلا على شراء بعض الاحتياجات الأخرى، فطلبت من سائق السيارة الأجرة الوقوف لكي أقوم بشراء هذه الأدوية، ولكنني تذكرت أنني لم أكن أحمل أي أموال معي».

ويتابع سائق الدراجات الهولندي «كلفة الأغراض التي أخذتها كانت تساوي 35 يورو، وحينما بدأت في الكشف عن شخصيتي وأنني أشارك في طواف أبوظبي للدراجات وتعرضت لحادث، إذا بإحدى السيدات تبادر بدفع المقابل المالي للدواء، وأصرت على ذلك، بينما أصابتني الدهشة من هذه الروح الطيبة».

ويكمل ثيو بوس بقية تفاصيل الواقعة التي أثارت دهشة الصحف العالمية فيقول «حينما قررت العودة إلى سيارة الأجرة لكي أستكمل رحلة العودة إلى الفندق، وجدت هذه السيدة تبادر بعرض سخي آخر لأخذي إلى الفندق في سيارة كانت تنتظرها في الخارج، يقودها شخص آخر، وما كان منها إلا أن سألتني ما إذا كنت قد اتصلت بعائلتي لكي أطمأنهم على حالتي بعد الحادث أم لا، فقلت لا، سوف أفعل لاحقاً، فما كان منها إلا أن أصرت على منحي هاتفها لكي أتواصل مع عائلتي». ويختتم بوس «الأمر برمته يثير الدهشة، لم أجد مثل هذه الروح الطيبة في مكان آخر، لم يكن لهذه السيدة علاقة مباشرة بطواف الدراجات، ولكنها تتصرف بمنطق إنساني رائع».

وفي تعليقها على واقعة البطل الهولندي قالت صحيفة «هيد لاست نيوز»: «إن أبوظبي نجحت في إبهار الجميع بالتنظيم، إلا أن هذه الواقعة الإنسانية تبدو أكثر أهمية من أي شيء آخر».

يذكر أن ثيو بوس ينتمي لعائلة رياضية بامتياز، فهو بطل العالم في رياضة الدراجات 5 مرات، وسبق له أن تذوق طعم المجد الأولمبي حينما فاز بفضية أولمبياد 2004 لسباقات السرعة داخل المضمار، كما أن شقيقه يان بوس بطل عالمي في رياضة التزلج السريع.

وسبق أن تعرض بوس لحادث في طواف تركيا للدراجات عام في أبريل عام 2009، إلا أنه كان أكثر تأثيراً من الحادث الذي تعرض له في طواف أبوظبي، وانضم بوس لفريق «إم تي إن» عام 2015، ويتخذ هذا الفريق من جنوب أفريقيا مقراً له.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا