• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

سالم الشاعر: مشروعات الحكومة الإلكترونية تجذب الاستثمارات الأجنبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2007

القاهرة - الاتحاد: قال سالم الشاعر مدير مشروع حكومة دبي الإلكترونية: إن ميكنة الإجراءات الحكومية في الدوائر على صعيد المعاملات كافة في دبي كان لها أكبر الأثر في اجتذاب الاستثمارات والشركات العالمية إلى دبي مما جعلها مدينة عالمية بالمعايير كافة، حيث لم تجد هذه الشركات صعوبة في التعامل مع الجهاز الحكومي، ووجدت بيئة تنافسية وسهولة في الإجراءات، حيث يتم استخراج تراخيص الشركات إلكترونياً في مراحله كافة، الأمر الذي عزز من عملية دمج اقتصاد الإمارات في الاقتصاد العالمي.

وأوضح - في الكلمة التي ألقاها في جلسة ''مستقبل خدمات الحكومة الإلكترونية'' بمعرض ومؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات - أن مشروع الحكومة الإلكترونية سواءً في دبي أو في أي بلد في العالم من شأنه أن يعزز قيم الشفافية والوضوح والفرص المتكافئة سواءً بين المواطنين والمستثمرين والشركات ويقضي تماماً على الفساد؛ لأن الإجراءات تكون واضحة للجميع والرسوم محددة سلفاً ومعلنة، ولا يوجد تعامل مباشر مع موظف قد يسيء استغلال سلطته أو يعرقل إجراءات المعاملة.

وقال: إن ''البيروقراطية'' كانت سبباً رئيساً في هروب الاستثمارات والشركات العالمية من العمل والاستثمار في دول المنطقة؛ لأن وطأة ''البيروقراطية'' كانت شديدة ومكلفة لأي شركة تريد العمل، وبالتالي فإن مشاريع الحكومة الإلكترونية قدمت الحل الأمثل.

وأكد الشاعر أن تكلفة التحول نحو التعامل الإلكتروني مهما بلغت تظل أقل من الاستمرار في الشكل التقليدي لتقديم الخدمات الحكومية الذي يفتح الباب واسعاً أمام الرشوة والفساد. وشدد على أهمية تحول المجتمعات العربية سريعاً نحو الميكنة والاعتماد المتزايد على تكنولوجيا المعلومات لأنها لغة العصر وبوابة الاندماج مع حركة المجتمع العالمي في ظل تطور مستوى التعليم ومهارات الأجيال الشابة في دول المنطقة العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال