• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«ملك الشهية» في الصين نحيل ولا يشبع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 فبراير 2014

ليوانج، الصين (أ ف ب) - التهم للتو 24 صحنا من المعكرونة الصينية إلا أن «بان يزهونج» يطلب المزيد.. فهو استحق عن جدارة لقب «ملك الشهية» في الصين. والملفت أن هذا الرجل الأكول الذي يلقى التشجيع من أشخاص تجمهروا في مدرسة للكونج فو في وسط البلاد، نحيل جدا نظرا إلى النشاط الذي يقوم به.

وتقوم هذه «الرياضة» على الأكل أكثر من الخصم، وهو أمر ينهى عنه الأطباء إلا أنه يلقى شعبية كبيرة في اليابان والولايات المتحدة.

وأطاح بان (45 عاما) خصومه الواحد تلو الآخر. وبعدما حقق إنجازه مجددا ترتسم ابتسامة على شفتيه اللتين لا تزالان تحملان آثار ما أكله. وهو يؤكد «يمكنني الاستمرار». وقد انطلقت المنافسة في ناد للفنون القتالية في مدينة ليوانج. وراح المنافسون ينهزمون الواحد بعد الآخر إذ أن افضلهم لم يتجاوز 25 صحنا من المعكرونة فيما بان الذي يحظى بتشجيع كبير في القاعة وصل إلى 40 صحنا تقريبا. وقد انهى وليمته بالتهامه صحنا من الديدان الحية وهو يقضم هذه الحشرات التي كانت تتلوى تحت أسنانه. وقبل مسابقة كهذه يمتنع عن تناول الطعام لمدة 24 ساعة قائلا «إذا كانت معدتي فارغة أشعر بجوع ضار». وبين مسابقة وأخرى يحافظ على لياقته البدنية من خلال السباحة في نهر قريب من منزله ويقول «يجب حرق الكثير من السعرات الحرارية وإلا زاد الوزن». ويقول «لو نان» أحد منافسيه المهزومين إن «ملك الشهية هو معلمنا.. فهو يملك قدرات خارقة». لكن بان يزهونج يدرك أن لقدراته حدوداً. فعلى سبيل المثال يقول إنه غير قادر على منافسة البطل جويي تشيسنات من كاليفورنيا البالغ وزنه حوالى مئة كيلوجرام الذي احتفظ العام الماضي بلقب أكبر ملتهم لـ«الهوت دوج» في العالم بعدما التهم 69 منها في غضون عشر دقائق. وقد سبق للصيني أن التهم 40 صحنا من المعكرونة الصينية في غضون 15 دقيقة في أفضل إنجاز له. ويؤمن له ذلك شهرة ليس لها انعكاسات مادية كبيرة. ويشتكي قائلا «لا اكسب الكثير من المال» متأسفا لعدد المسابقات المنتظمة القليلة في الصين وقلة الأموال التي تقدمها المطاعم التي يقيم عروضا فيها. ويقول وقد وضع عصابة على رأسه كتب عليها «ملك الشهية» إن شغفه هذا كلفه زواجه. فبعد عمله في مصنع لمنتجات اللحوم بات الآن عَزب وعاطلا عن العمل. والقميص الرياضي الذي يرتديه يحمل بقع زيت.

ويوضح «علي أن أغسل ملابسي بنفسي وأنا لست موهوبا في هذا المجال.. أعيش بمفردي لأنه من الصعب إيجاد حبيبة في هذه المهنة».

ويروي «لقد ولدت في حقبة الاقتصاد الموجه حيث لم تكن الأطباق الشهية واللحوم متوافرة إلا في المناسبات الخاصة».

اما اليوم، يصيب الوزن الزائد والبدانة اكثر من ثلث الصينيين بين سن العشرين والتاسعة والستين على ما اظهرت دراسة العام الماضي. وهو ميل يتفاقم ولا سيما في صفوف الاطفال مع اعتماد سياسة الطفل الواحد وحلول شاشات الأجهزة اللوحية والهامبرجر مكان الدراجة الهوائية وطبق الأزر عند أطفال المدن .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا