• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بدعم إعمار والدار

الأسهم المحلية تضيف مكاسب جديدة للجلسة الثانية بـ 2.2 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

الاتحاد

عززت الأسهم المحلية من مكاسبها للجلسة الثانية على التوالي من تعاملات الأسبوع ، مضيفة مكاسب جديدة بقيمة 2.2 مليار درهم، بدعم من عمليات شراء تركزت على أسهم كبرى الشركات العقارية كل من إعمار والدار.

وتباين أداء الأسواق بنهاية التداولات، حيث عكس سوق أبوظبي للأوراق المالية مساره من الارتفاع إلى الى هبوط طفيف بنسبة 0.09%، بضغط من مبيعات طالت أسهم البنوك خصوصا سهم بنك الخليج الأول صاحب الوزن الثقيل في المؤشر والذي تراجع بنسبة 1% دون 14 درهماً، فيما حافظ سوق دبي المالي على ارتفاعه  فوق مستوى 3700 نقطة بارتفاع نسبته 0.25%.

وقال مدراء شركات وساطة إن الأسواق تحافظ على مساره الايجابي من خلال عمليات تجميع مستمرة من قبل محافظ الاستثمار الأجنبية التي تحاول بناء مراكز مالية جديدة مستفيدة من مستويات الأسعار الحالية التي تعتبر رخيصة قبل دخول الأسواق في مرحلة نشاط اكبر في الربع الأخير من العام الحالي.

ودعم ارتفاع سهم شركة الدار عمليات البيع التي تركزت على أسهم البنوك، حيث ارتفع السهم بنسبة 0.40% إلى 2.52 درهم، كما ارتفع سهم بنك ابوظبي التجاري 0.13% إلى 7.80 درهم، واستقر سهم بنك أبوظبي الوطني عند سعر 9,32 درهم.

ويتوقع محللون ماليون أن تعلن بنوك العاصمة الخمسة المدرجة عن نتائج ايجابية في أرباح الربع الثالث من العام والتي ستدعم اسهمها، وفقا لما قاله وليد الخطيب مدير شركة ضمان للأوراق المالية.

وقادت الأسهم العقارية إعمار وداماك وارابتك  استمرار سوق دبي المالي في مساره  فوق مستوى  3700 نقطة، حيث يحاول الأول الوصول إلى مستوى الدراهم السبعة، مدعوماً بعمليات شراء مؤسساتية من محافظ أجنبية تجد سعره جذاباً للشراء. وارتفع السهم بنسبة 0.58% إلى 6 .94  درهم، كما ارتفع سهم داماك بنسبة 0.32% إلى 3.16 درهم.

وارتفع سهم أرابتك بنسبة 0.53% إلى 1.91 ] درهم، في حين تعرض سهم بيت التمويل الخليجي الأكثر نشاطاً في جلسة الأمس إلى عمليات بيع أفقدته 1.2% من سعره ليصل إلى 0.551 درهم.

وقال الخطيب إن الأسواق لا تجد الدعم الكافي الذي يمكنها من اختراق مستويات سعرية مهمة، حيث لا تزال شريحة كبيرة من المستثمرين تفضل الانتظار إلى حين صدور نتائج الشركات للربع الثالث والتي لا يتوقع أن تحمل مفاجأت تغير كثيرا من المسار الحالي للأسواق التي تحتاج إلى سيولة مليارية تمكنها من كسر حواحز دعم مهمة.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا