• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

لابد من صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 أكتوبر 2015

نعم.. لا بد من صنعا وإنْ طال السفر.. لا بد من صنعاء وإنْ بذل أهل اليمن وقوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الغالي والنفيس.. لا بد من صنعاء حرة شرعية نظيفة من النفايات الحوثية والعفاشية والفارسية.. لا بد من اليمن كله محرراً أبياً ليعود سعيداً.. لا مكان فيه للعملاء والخونة، ومن باعوا الوطن والشرف والقيم للشيطان من أجل أوهام السلطة التي لن يحققوها أبداً على أشلاء الشعب اليمني.

منذ حكم المخلوع صالح هذا البلد العربي الأصيل، قرر أن يدير اليمن بمنهج المافيا والعصابات الإجرامية وتحالف مع كل الشياطين من أجل أن يبقى زعيماً للعصابة.. وتبنى التنظيمات الإرهابية مثل القاعدة التي كانت أكبر سند له في حربه المدمرة ضد الشعب اليمني.. وتحالف مع شياطين الحوثي وهو يزعم أنه يحاربهم.. وللأسف الشديد نجح في إيهام الغرب والشرق والعرب بأنه يحارب الإرهاب قبل أن تسقط كل أقنعته ويقترب من نهايته السوداء.

في هذا الملحق الأسبوعي الذي تعده «الاتحاد»، وسيكون بين يديك اليوم وكل يوم أحد إطلالة على اليمن الشقيق.. وإجابة عن كل الأسئلة التي تدور في ذهنك: لماذا هبَّ العرب بتحالفهم الميمون لنصرة اليمن؟

لماذا هبّت الإمارات مع الأشقاء في التحالف لتقدم الدم والخبز والدواء والأمن والأمان للأشقاء في اليمن؟ ما أهمية هذا البلد العربي الشقيق تاريخياً.. وقديماً وحديثاً..؟ إلى أين تمضي قافلة تحرير اليمن؟ ماذا يجري في ميدان الشرف؟ كيف يتحرّك هذا التحالف العربي بتوازن محسوب بدقة من خلال يد تبني ويد تحمل السلاح؟ ماذا تقول الأرقام والوثائق عن المناطق اليمنية التي تحررت، وعلى رأسها الممر المائي العالمي الأشهر مضيق باب المندب؟

الاتحاد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا