• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

عاشق الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

يا ظبية الخليج أنت الأولى في معرض الجمال، ولك الوسام الأرفع، وأنا يا شقيقة الخرطوم ابن النيل ولي فيه عيش رغيد ومرتع، إلا أنني ما جئت ربوعك زائراً وعدت للنيل إلا أحن إليك فارجع لأنني أهواك ولي فيك بضعة مني.

فلذات كبدي شباب ورضع ومن أجلهم أتيت، إلا أنني وهم قد شدنا إليك هوى ليس يدفع، فما أنت إلا جنة حبا الله أهلها أماناً وعدلاً وشرفاً يزيد وينفع. أهواك لا دعوى، ولكن حقيقة ومن وجد الإحسان قيداً لا أخاله يتمنع، فإن رمت تليداً وطارفاً، فللإمارات عين في أعين الزمان هي الأحور الأوسع، زر دبي، فإن بها للتجارة أكبر مركز وأعلى قمة على الأرض تشاد وترفع، والشارقة الشارقة لها في سماء الثقافة والفنون والآداب نجوم تشعشع.

هاشم عمر كروم - بدع زايد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا