• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

أكدت أن ميسي ورفاقه يتحولون إلى «أيقونة» ربحية

«سبورت»: شعبية برشلونة تنعش الاقتصاد الكتالوني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 يناير 2013

محمد حامد (دبي) - عقب الإعلان عن قائمة الـ 20 نادياً الأعلى دخلاً في العالم لموسم 2011 – 2012 بواسطة مؤسسة ديلويت العالمية، بادرت صحيفة “سبورت” الكتالونية بالتفاعل مع هذا الحدث بطريقتها الخاصة، حيث أكدت أن البارسا الذي حل ثانياً في قائمة الأندية الأكثر دخلاً في العالم بتحقيقه 483 مليون يورو، مقارنة مع الريال الذي تخطى دخله في الفترة ذاتها نصف مليار يورو، لا تقتصر المكاسب المالية التي يحققها لنفسه ولمدينة برشلونة التي يتخذ منها مقراً له، على ما تم الإعلان عنه، فقد أصبح من أكثر المعالم والأماكن جذباً للسياح من مختلف دول العالم.

وأضافت الصحيفة: “أصبح البارسا رمزاً لاقتصاديات الترفيه ليس في برشلونة أو في إسبانيا وحدها، بل في العالم أجمع، فقد ارتفعت شعبية النادي خلال السنوات الأخيرة في ركن من أركان العالم بصورة لم يسبق لها مثيل، وبعد أن كانت مدينة برشلونة تدخل ضمن البرنامج السياحي للبعض بسبب بعض المعالم التاريخية بها، أصبحت على رأس مقاصد السياح بسبب رغبتهم في زيارة النادي، ومن هنا أصبح ميسي ورفاقه لا يشكلون فريق كرة، بل يعود لهم الفضل في تحويل الكامب نو معقل النادي إلى مزار سياحي عالمي، ولا يمكن القول إن الآلاف الذين يتدفقون على البارسا سنوياً يأتون خصيصاً لزيارة النادي، ولكن يمكن القول إن زيارة البارسا أصبحت محفزة للبعض على زيارة برشلونة وإسبانيا كوجهة سياحية عالمية”.

وأضاف التقرير الذي كتبه جويب ماريا كازانوفاس: “الدخل المالي للبارسا من الإعلانات وعقود الرعاية ارتفع بنسبة 20%، ليصل إلى حوالي 187 مليون يورو، بخلاف الملايين التي يحصدها النادي من حقوق البث التلفزيوني، والتي يستأثر هو والريال بنصيب الأسد فيها، فضلاً عن الدخل المالي المباشر من مبيعات التذاكر، حيث يخوض الفريق غالبية مبارياته بحضور جماهيري كامل في مدرجات “الكامب نو”، والذي يستوعب أكثر من 95 ألف متفرج”

وتابع: “بعيداً عن الدخل المالي المباشر يمكن القول إن اقتصاد إقليم كتالونيا ومدينة برشلونة تدور عجلته بفضل شعبية البارسا، فقد أصبحت هناك رحلات طيران مباشرة من مطار “أل بارات” إلى عدد كبير من مدن العالم، كما أن رعاية الخطوط القطرية للبارسا سوف تجعل من مدينة برشلونة واحدة من المحطات الرئيسية لرحلات الطيران إلى الأميركتين الشمالية والجنوبية، وباختصار يمكن القول إن البارسا أصبح أيقونة اقتصادية وليس رياضية فحسب، وذلك في ظل العروض الكروية المبهرة التي يقدمها على مدى السنوات الماضية، والتي تكللت بالحصول على عدد كبير من البطولات على كافة المستويات، محلياً وقارياً وعالمياً، واللافت في الأمر أن هذه الانتصارات والبطولات جاءت مقرونة بصورة ذهنية وأخلاقية رائعة تحظى باحترام العالم”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا