• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المقاومة تدعو لدمج مقاتليها بالسلك العسكري

الإمارات تقدم دعماً سخياً لأجهزة أمن عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

بسام عبدالسلام (عدن)

قال نائب وزير الداخلية اليمني اللواء علي ناصر لخشع، إن عدداً من أقسام الشرطة في عدن بدأت فعلياً في تفعيل دورها بشكل تدريجي في ظل الجهود المتواصلة لتنفيذ خطة أمنية شاملة على مستوى المدينة بالتعاون مع الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة الذين يساهمون بشكل رئيس في دعم السلك الأمني بصورة كبيرة.

وعقد لخشع في مقر إدارة أمن عدن اجتماعاً مع القيادات الأمنية، بحضور مدير الأمن في المدينة العميد محمد مساعد تم فيه التطرق إلى أهمية مواصلة الجهود في تفعيل مراكز الشرطة في مديريات عدن الثماني. وقال: «إن عشرات من الضباط عادوا إلى عدد من مراكز الشرطة في المدينة ويباشرون مهامهم في خدمة المواطنين وحفظ الأمن والاستقرار، وهذه الخطوة الطوعية ستعزز من تنفيذ الخطة الأمنية القادمة». وأضاف: «إنه في حال استطعنا أن نوفر الأمن في عدن، فإن دولة الإمارات الشقيقة ستقدم لنا دعماً سخياً لمواصلة الجهود الرامية لتحقيق الأمن والاستقرار»، لافتاً إلى أن الإمارات ستعمل على رفد أجهزة الأمن بكل الإمكانيات والمتطلبات الأمنية خلال الفترة القادمة.

إلى ذلك، تمكن خبراء عسكريون أمس من تفكيك عبوة ناسفة صناعة محلية زرعت في سيارة العميد ثابت قاسم الذي يعمل ضمن جهاز الاستخبارات العسكرية في عدن. وقال مصدر أمني لـ«الاتحاد»: «إن مجهولين قاموا بتفخيخ سيارة العميد قاسم أثناء وقوفها أمام منزله في منطقة الشعب غرب المدينة، قبل أن يتم اكتشافها من قبل أحد أفراد أسرته وإبلاغ الأجهزة المختصة للنزول وتفكيك العبوة». وجاءت محاولة اغتيال العميد ثابت قاسم بعد 48 ساعة من اغتيال العقيد جمال السقاف مسؤول الرقابة والتفتيش في المنطقة العسكرية الرابعة وقاضي في محكمة أمن الدولة في المدينة يدعى عباس عقربي.

من جهته، دعا القيادي في المقاومة الشعبية الجنوبية الشيخ طارق النجدي، الحكومة الشرعية وقيادة قوات التحالف إلى سرعة دمج مقاتلي المقاومة في الأجهزة الأمنية والجيش الوطني، مؤكداً أن وجود قوات منظمة سيعمل على ضبط الأمن في المدينة بشكل متكامل. وقال إن مقاتلي المقاومة خاضوا معارك شرسة وعنيفة مع مليشيات الحوثي والمخلوع صالح خلال الفترة الماضية، وكانوا سنداً للجيش والتحالف في تحرير المدينة، وحان الوقت لترتيب أوضاعهم في السلك الأمني والعسكري، مؤكداً أن عناصر المقاومة الشعبية يرابطون في معسكر الجلاء في المدينة وهم مستعدون لتنفيذ المهام والمشاركة في تأمين عدن وحفظها من أي اختلال أمني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا