• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«داعشي» «يغذي» التنظيم بـ1.6 مليون دولار من الضرائب البريطانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

لندن (وكالات)

كشفت صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية أمس، أن مقاتلاً «داعشياً» تمكن من تهريب أكثر من مليون جنيه استرليني (1.6 مليون دولار) من أموال دافعي الضرائب في بريطانيا لتمويل انضمامه إلى التنظيم الإرهابي في سوريا والقتال في صفوفه.

وذكرت الصحيفة أن المدعو جمال الحارث معتقل سابق في جوانتانامو، وقد حصل على تعويض من الحكومة البريطانية بقيمة مليون جنيه استرليني، بعد خروجه من السجن، ليرفع دعوى ضد جهاز الاستخبارات البريطاني بتهمة «التواطؤ» من أجل تسليمه للقوات الأميركية التي انتهكت حقوقه واحتجزته دون أي تهمة أو جريمة، ليحصل أخيراً على حكم قضائي بالتعويض المالي. وذكرت صنداي تايمز أن الرجل الذي كان يعيش في مدينة مانشستر، اختفى فجأة ويسود الاعتقاد أنه غادر إلى سوريا وانضم إلى «داعش»، ما يعني أن المليون جنيه إسترليني التي حصل عليها من أموال دافعي الضرائب البريطانيين، انتهت إلى خزائن التنظيم الإرهابي في الرقة والموصل.

وذكرت الصحيفة أنها تستطيع تأكيد أن الحارث سافر إلى سوريا في أبريل 2014 مستخدماً العمل الخيري غطاء له، على أن زوجته وأبناءه الخمسة تبعوه لاحقاً.

وتشير صفحة الحارث على فيسبوك إلى أنه يرتبط بعلاقة قوية مع متطرفين بريطانيين غادروا مدينة بورتسموث الساحلية وانضموا لـ«داعش» في سوريا، ومن ثم أطلقوا نداءات تحث المسلمين على أن يلحقوا بهم وينضموا للتنظيم الإرهابي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا