• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

انطلاق أعمال «منتدى دبي للتنمية الدامجة 2015»

مريم الرومي تؤكد أهمية صناعة السياحة لذوي الإعاقة عبر توفير الخدمات والتسهيلات لهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

Amna Alktebi

آمنة الكتبي (دبي)

أكدت معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية ضرورة التركيز على صناعة السياحة لذوي الإعاقة في السنوات القادمة، عبر توفير الخدمات والتسهيلات الأساسية، مؤكدة أن إمارة دبي شرعت في السير بخطوات واثقة في هذا المجال، عبر توفيرها التسهيلات كالمواصلات حتى يتمكن الشخص من ذوي الإعاقة من التمتع بمرافقها. جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الأول لمنتدى دبي للتنمية الدامجة 2015، الذي انطلق أمس تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، الذي تنظمه الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، يومي 11 و12 أكتوبر الجاري بقاعة الجوهرة في مدينة جميرا بدبي، للاستفادة من التجارب الدولية ومناقشة التحديات والبدائل التي تسهم في تحقيق الهدف السامي لمبادرة «مجتمعي... مكان للجميع»، لأن تكون دبي مدينة صديقة للأشخاص ذوي الإعاقة بحلول عام 2020. حضر المنتدى عبدالله عبدالرحمن الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي ونائب رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، بالإضافة إلى عدد من أعضاء اللجنة العليا اللواء: خبير خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي، وخالد الكمدة المدير العام لهيئة تنمية المجتمع، والدكتور عبدالله محمد الكرم المدير العام لهيئة المعرفة والتنمية البشرية. وقالت الرومي، إن الإمارات وفرت البنية التشريعية القانونية لخدمة هذه الفئات، وبالتالي سوف يكون الانطلاق من الخدمات والتسهيلات، مؤكده أن صناع القرار في الجهات المعنية لديهم أرضية قوية للانطلاق بصناعة السياحة لذوي الإعاقة. وأكدت الرومي حرص الإمارات على فئة ذوي الإعاقة وتقديم الدعم لهم ودمجهم في المجتمع، مع تمكينهم من المساهمة الفعالة في جميع القطاعات المختلفة. وأشادت معاليها بمنتدى دبي للتنمية الدامجة، مؤكده أن المحاور التي تمت مناقشتها سوف تثمر نتائج إيجابية في الأيام المقبلة.

وقال عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي ونائب رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، خلال كلمته الافتتاحية، إن منتدى دبي للتنمية الدامجة يُعدّ خطوة مهمة نحو تحقيق رؤية مبادرة «مجتمعي.. مكان للجميع» لتحويل دبي إلى مدينة صديقة للأشخاص ذوي الإعاقة بحلول عام 2020، وذلك تطبيقًا لتوجيهات القيادة الرشيدة، حيث أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن: «الفرد هو العنصر الأساسي في القوة، وطبيعي أن ينصب اهتمامنا عليه أولاً دون غيره».

بدورها، قالت عائشة ميران مساعد الأمين العام لقطاع الإدارة الاستراتيجية والحوكمة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي: «نحرص من خلال المنتدى على مناقشة وتطوير السياسات ذات الصلة بدمج الأشخاص ذوي الإعاقة في إمارة دبي». وقال الدكتور سالم الشافعي مدير إدارة سياسات وبرامج حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي: «نحظى اليوم في (منتدى دبي للتنمية الدامجة) بمشاركة نخبة من الخبراء والأكاديميين العالميين، بالإضافة إلى مجموعة من المختصين من داخل الدولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض