• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

لقاء الجارين بين ألمانيا وسويسرا في دوسلدورف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2007

تخوض المنتخبات الاوروبية العريقة آخر تجربة لها قبل معاودة انطلاق تصفيات كأس امم اوروبا عام 2008 الشهر المقبل، فتخوض انجلترا وفرنسا والمانيا واسبانيا اختبارات قوية لها في امسية حافلة باللقاءات الودية اليوم لأنها تتضمن 20 مباراة موزعة على القارات الخمس. وتبرز مباراة انجلترا واسبانيا على ملعب ''اولدترافورد'' الخاص بنادي مانشستر يونايتد.

ويعاني المنتخبان في التصفيات الاوروبية حتى الآن، فالمنتخب الانجليزي يحتل المركز الثالث في المجموعة الخامسة بعد سقوطه في فخ التعادل السلبي على أرضه مع مقدونيا، ثم خسارته امام كرواتيا صفر-2 في مباراتيه الاخيرتين. اما اسبانيا فحالتها اسوأ لأنها في المركز الخامس في المجموعة السادسة بفارق تسع نقاط عن السويد المتصدرة بعد خسارتيها مباراتين وفوزها في واحدة.

ويعاني المنتخب الانجليزي من إصابات عدة في صفوفه ابرزها لمهاجمه واين روني الذي انضم الى صفوف المنتخب لكنه لم يشارك في التمارين حتى الآن، كما يغيب ايضا قلب دفاع تشلسي جون تيري العائد لتوه من إصابة أبعدته شهرين عن الملاعب، وسيحل مكان الاخير جوناثان وودغايت الذي يعود الى صفوف المنتخب بعد غياب ثلاث سنوات بداعي الاصابة.. وتعرض مدرب المنتخب ستيف ماكلارين لضربة قوية فبعد اصابة ظهير ايسر تشلسي اشلي كول، اصيب امس بديله في الفريق والمنتخب واين بريدج بتمزق عضلي وقد يعهد الى احد ثلاثة هم فيليب نيفيل وجيمي كاراجر وجاريث باري لشغل هذا المركز.

في المقابل استمر لويس اراجونيس مدرب اسبانيا، المهدد بالإقالة بعد النتائج السيئة الاخيرة للمنتخب، في استبعاد مهاجم ريال مدريد راوول جونزاليز، مفضلا عليه الثنائي فرناندو موريانتيس وفرناندو توريس ليلعب احدهما الى جانب المهاجم الاساسي دافيد فيا. والتقى المنتخبان للمرة الاخيرة في ديسمبر عام 2004 في مدريد وانتهت المباراة بفوز اسبانيا 1-صفر.

ولا تقل مباراة فرنسا والارجنتين على ''استاد دو فرانس'' اهمية من الاولى.. واللقاء هو الاول بين المنتخبين منذ عام 1986 عندما فازت فرنسا 2-صفر استعدادا لمونديال مكسيكو الذي انتهت بفوز المنتخب الاميركي الجنوبي بقيادة النجم الفذ دييجو ارماندو مارادونا.. ويعاني المنتخب الارجنتيني من ثغرة كبيرة في خط الدفاع الذي يغيب عنه ثلاثة عناصر اساسية وهم وليام جالاس وليليان تورام وفيليب ميكسيس لذا سيضطر مدربه ريمون دومينيك الى إشراك ثلاثي غير مجرب وهم جوليان ايسكوديه وغايل جيفيه واريك ابيدال.. ولم يحقق المنتخب الارجنتيني بإشراف مدربه الجديد القديم الفيو بازيلي الفوز في المباراتين اللتين خاضهما حتى الآن بإشرافه فخسر صفر-3 أمام البرازيل، و1-2 أمام اسبانيا.. واستدعى بازيلي مجددا الى صفوف المنتخب المخضرم خافيير زاينتي الذي سيخوض أول مباراة له مع منتخب بلاده منذ عام 2005 وفي حال شارك المدافع روبرتو ايالا في المباراة وهو أمر شبه مؤكد كونه قائد الفريق فإنه سيحطم الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية للارجنتين (107 مباراة). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال