• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نهيان يستقبل مسؤولة القسم العربي بمكتبة الكونجرس الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

أبوظبي (وام)

استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في قصره قبل ظهر أمس، نوال قعوار مسؤولة القسم العربي بمكتبة الكونجرس بواشنطن والوفد المرافق.

وتبادل معاليه مع قعوار الحديث حول أهمية مكتبة الكونجرس التي تضم ملايين الكتب والمجلات والوثائق والمخطوطات والمقتنيات المختلفة من مختلف دول العالم.

وأكد أهمية زيارة الوفود الرسمية وأساتذة الجامعات والطلبة والباحثين للمكتبات العامة في مختلف الدول لزيادة حصيلتهم المعرفية والعلمية ومتابعة ما يجري من حولهم عبر هذه المكتبات.

وقال إن مكتبة الكونجرس غنية عن التعريف بمحتوياتها وأهمية الدور الذي تقوم به على المستوى الأميركي حيث تعرف القارئ الأميركي بالعالم من حوله وتقدم الفرصة لزوار الولايات المتحدة للاطلاع على محتوياتها ومبانيها الكبيرة التي تمتد لعشرات الكيلومترات.

من جهتها قالت قعوار في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام» إنها تزور الإمارات لتعرض فكرة رعاية وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع لمعرض المكتبة الذي تزمع تنظيمه في نوفمبر 2016م للتعريف بالمقتنيات العربية النادرة والمهولة من الكتب والمخطوطات والوثائق والخطوط العربية القديمة.

وأوضحت أن المعرض سيكون مفتوحاً للجميع لمدة شهر كامل وأن اختيار الإمارات لرعاية الحدث جاء بفضل نجاحها في التنمية الشاملة بما في ذلك التنمية الثقافية لأبناء الإمارات والمقيمين فيها. وأضافت أن من أسباب اختيار الإمارات لرعاية المعرض اهتمام القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات، بتطبيق مبادئ التسامح والتعايش السلمي بين الأديان والثقافات والانفتاح على الآخر. وأوضحت أن من أسباب الاختيار متانة وقوة علاقات الصداقة بين الإمارات والولايات المتحدة الأميركية منذ عقود مضت مشيرة إلى أن مكتبة الكونجرس تحتوي ملايين الكتب والمطبوعات العربية.

وأكدت أن معظم هذه المقتنيات العربية ربما لا توجد في البلاد العربية خاصة تلك التي تتحدث عن الإسلام والخط العربي مشيرة إلى أن المكتبة جمعت كل ذلك خلال عشرينيات القرن الماضي ما جعلها تضم أكبر مجموعة من الكتب العربية في العالم.

وتفتح مكتبة الكونجرس أبوابها وخزاناتها المعرفية للجميع دون استثناء بينما يتم عرض جوانب من مقتنياتها لكبار الزوار وللوفود الرسمية التي تأتي عن طريق وزارة الخارجية الأميركية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض