• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

بريطانيا تطلب من أميركا تفاصيل مقتل جندي بـ نيران صديقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2007

القدس المحتلة - وكالات الأنباء: أعلنت وزيرة الخارجية البريطانية مارجريت بيكيت أن بلادها طلبت من الولايات المتحدة كل المعلومات المتعلقة بحادث ''نيران صديقة'' أسفر عن مقتل جندي بريطاني في جنوب العراق خلال غارة شنتها طائرتان حربيتان أميركيتان.

وقد عرضت وسائل إعلام بريطانية مقتطفات من شريط مصور سري من داخل قمرة قيادة إحدى الطائرتين كشف عن أن الطيارين أدركا أنهما قصفا قافلة مركبات مدرعة بريطانية قرب البصرة بقذيفتين مضادتين للدبابات مع بداية الغزو في مارس عام 2003 وقتلا الجندي ماتي هال وقال أحدهما ''اللعنة. أصبحنا في السجن''. وأوضح أنه قبل القصف خلص الطياران الأميركيان إلى أن اللوحات المعدنية برتقالية اللون على سطح المركبات المدرعة، المصممة لكي توضح لطائرات القوات المتحالفة أن القافلة صديقة، هي منصات صواريخ. وذكرت وزارة الدفاع البريطانية أنه ليس من حقها الافراج عن التسجيل دون تصريح من الحكومة الأميركية وأن مجلس التحقيقات العسكري البريطاني يستخدم نسخة منه كدليل. وتابعت ''عندما أعلن مجلس التحقيقات العسكري ما توصل إليه لعائلة الجندي أبلغناها بأنه تم حجب بعض المعلومات السرية ولكننا لم نحدد طبيعتها ولم تكن هناك أبدا نية لتعمد خداع أو تضليل أسرة هال''.

وقالت بيكيت خلال زيارة إلى القدس المحتلة أمس ''من الواضح اننا نحن والولايات المتحدة حريصان على فهم ما حدث هناك. نريد تحقيقا كاملا بأقصى درجة ممكنة وأن يحصل المحقق في أسباب الوفاة على أكبر قدر ممكن من الأدلة ونعمل مع الولايات المتحدة لتحقيق ذلك''.

وأضافت المسألة مهمة وتحتاج إلى حسم لكننا واثقون من أنها ستظل في حجمها المناسب والعلاقة بين لندن وواشنطن ما زالت قوية''.