• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

بوش ينفي وجود جدول زمني خفي للانسحاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2007

واشنطن - وكالات الأنباء: نفى الرئيس الأميركي جورج بوش أن يكون مشروع ميزانيته الجديدة يخفي وجود جدول زمني للانسحاب من العراق، فيما عرقل المشرعون الجمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي مناقشة مشروع قرار قدمه زملاؤهم الديمقراطيون المعارضون لرفض خطة بإرسال 21500 جندي إضافي إلى البلاد.

وقال بوش اثر اجتماع حكومته مساء أمس الأول لدرس مشروع ميزانية علم 2008 والاقتراحات الواردة فيها حتى عام 2009: ''لا نحدد أي جدول زمني للانسحاب لأننا لا نريد توجيه أية إشارة مربكة الى العدو والى ديمقراطية تقاومه او الى جنودنا''. وقال مدير مكتب الميزانية في البيت الأبيض روب بورتمان: ''إن مبلغ 50 مليار دولار الذي طلبه بوش في ميزانية عام 2009 رمزي فقط لأنه لا يمكن ان نتكهن منذ الآن بكلفة الحرب في تلك الفترة ولا يعني بوش تخفيضاً في نفقات الحرب ولكنه يشكل بالأحرى مخصصات''. وأضاف ''نعتقد انه ستكون هناك دائماً مصاريف حرب ولكن ليست لنا أية فكرة عن حجمها''.

في غضون ذلك، أفشل الجمهوريون تصويتاً تجريبياً على مشروع قرار غير ملزم لمنع زيادة القوات الأميركية في العراق كان يحتاج تأييد 60 عضواً بمجلس الشيوخ لكنه حصل على موافقة 49 عضواً ورفضه 47 آخرون وبذلك لن يطرح للمناقشة في المجلس، مما يعد انتكاسة قوية لمنتقدي الحرب. ولم يتضح بعد ما إذا كان الديمقراطيون سيسعون لإجراء تصويت جديد لطرح مشروع القرار للمناقشة مرة أخرى. وقال معارضوه: إنه قد يثبط عزيمة القوات الأميركية في العراق ويشير إلى شقاق بين الأميركيين. ووأوضح مؤيدوه أنهم قصدوا به أن يكون خطوة اولى وتحذيراً الى بوش بأن عليه أن يدخل تغييرات على خطته بما يسمح ببدء التحرك نحو انسحاب القوات تدريجياً من العراق.