• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نظمه برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز

ملتقى يتساءل: كيف نصل إلى الحكومة المرنة؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

دبي (الاتحاد)

نظم برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي، أمس، في قاعة الجودولفين «فندق أبراج الإمارات»، ملتقى حوارياً ضمن سلسلة الملتقيات المعرفية الحكومية تحت شعار «المرونة والرشاقة المؤسسية.. كيف نصل إلى الحكومة المرنة».

وسلط الملتقى الذي افتتحه سعيد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الضوء على مفهوم المرونة والرشاقة المؤسسية، وأهميتها في تجاوز التغيرات والتحديات التي تواجه العمل الحكومي، بحضور عدد من مديري الجهات الحكومية، وأكثر من 350 من المسؤولين والموظفين في حكومة دبي.

وتضمن الملتقى محاضرة معرفية بعنوان «الحكومة الرشيقة بين المرونة والحوكمة»، تلتها جلسة حوارية تناولت عدداً من المحاور الرئيسة، منها ماهية مقومات وممكنات المرونة والرشاقة المؤسسية في العمل الحكومي، وكيف يمكن للحكومة أن توازن بين المرونة ودورها الرقابي، إلى جانب استعراض عدد من التجارب المحلية والعالمية للمرونة والرشاقة المؤسسية.

وقال عبدالله الشيباني رئيس برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي: «نقوم في إمارة دبي برصد التحديات التي تواجهها الجهات الحكومية التي تحول دون تحقيق مرونة وكفاءة عالية في خدمة جمهور المتعاملين، وذلك وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي».

وأضاف أن عملية تطوير أساليب عمل هذه الجهات تعتمد على توفير خطط فاعلة ومؤثرة تركز بشكل مباشر على الموظفين، معتمدة على أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، للوصول بإمارة دبي إلى مركز متقدم ضمن مصاف الدول العالمية في مجال الكفاءة الحكومية والتنافسية وإدارة الكفاءة والتغيير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض