• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لقاء تعريفي للمتميزين ضم 800 طالب وطالبة

28 جامعة محلية و25 عالمية تستقبل طلاب «البعثات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

نظم مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة، لقاء تعريفيا بطلبة المدارس الحكومية وطلبة المدارس الخاصة، المنهاج الحكومي والمنهاج الأجنبي، أمس بمسرح الأرشيف الوطني بمدينة أبوظبي. وحضر اللقاء مسؤولون من إدارة البعثات الخارجية، ومن إدارة البعثات الداخلية، وممثلو الهيئات التدريسية بمدارس أبوظبي، وتم تقسيم الطلاب إلى فترتين الأولى للذكور والثانية للإناث، وضم اللقاء نحو 800 طالب وطالبة.وأكد محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، وعضو مجلس إدارة المكتب، اعتزازه بهذه النخبة من الطلاب والطالبات المواطنين المتميزين علمياً للتعريف بالبعثات الدراسية التي يديرها مكتب البعثات الدراسية، التابع لوزارة شؤون الرئاسة، والتي تنقسم إلى نوعين من البعثات، داخلية، وتضم نحو 28 جامعة محلية معترف بها، وخارج الدولة تضم 25 جامعة عالمية المعروفة في أوروبا وأمريكا.وأشار إلى أن هذه المكرمات تأسست في إطار توجيهات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، كما أنها تأتي في إطار الجهود الحثيثة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، للارتقاء بالعلم والمتعلمين من أبناء الوطن، وفي ظل الرعاية الكبيرة والاهتمام الذي يوليه سموه لتنمية وتطوير الموارد البشرية في الدولة، وتوفير الحياة الكريمة لأبنائه المواطنين، وإتاحة مزيد من الفرص أمامهم للتزود بالعلم والمعرفة.ودعا الظاهري الطلاب إلى التزود بمختلف صنوف العلم والمعرفة من أجل الإسهام في عملية البناء والتطوير التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات، وأن الرعاية التي يوليها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، للبعثة وللعملية التعليمية، في الدولة إلا دليل آخر على اهتمام القيادة الرشيدة بالعلم والتعليم والحرص على النهوض به وتعزيز دوره ومكانته..وحث الظاهري الطلاب على بذل أقصى جهد من أجل الاستفادة من هذه البعثات الدراسية وليلتحقوا بأرقى الجامعات في العالم التي يتنافس عليها نخبة الطلاب حول العالم.وحضر اللقاء إضافة إلى محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي للعمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم، الدكتور عبدالله الريس عضو مجلس الإدارة ومدير عام الأرشيف الوطني، والدكتور علي العري مدير إدارة البعثات الخارجية بمكتب البعثات الدراسية، وأسماء الحمادي منسق أول المنح الدراسية من إدارة البعثات الداخلية، وممثلو الهيئات التدريسية بمدارس أبوظبي، بهدف التعريف بالبعثات التي يشرف على إدارتها مكتب البعثات الدراسية، لتشجيع الطلبة المواطنين المتميزين علمياً على التقدم للبعثات والاستفادة من مزاياها.

وقدمت أسماء الحمادي، من إدارة البعثات الدراسية داخل الدولة، شرحاً مفصلاً عن  برنامج المنح الدراسية داخل الدولة، وآلياته، ومميزاته، والتخصصات المعتمدة لديه، وقامت بالرد على استفسارات الطلبة وتساؤلاتهم.

جدير بالذكر أن المنح الداخلية  تُقدم سنوياً لـ (150) طالباً وطالبة من خريجي الثانوية المتميزين الحاصلين على معدل 98% فأعلى في شهادة الثانوية، ويرغبون في إكمال دراستهم الجامعية داخل الدولة، ويبلغ عدد الطلبة المستمرين الملتحقين بالبرنامج حتى الآن (503) طلاب، ويبلغ عدد الخريجين (555) طالباً وطالبة حتى الآن، التحق (94%) منهم بوظائف في مؤسسات وجهات مختلفة بالدولة.كما قدم الدكتور علي العري خلال اللقاء نبذة تعريفية حول إدارة البعثات الخارجية، وأهداف هذه البعثات وشروط التقديم لها ومزاياها للطلبة، وحثهم على بذل المزيد من الجهد للحصول على الدرجات العالية التي تؤهلهم للتقديم للبعثات والدراسة في الجامعات العالمية العريقة.وأكد العري أن بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميزين علمياً، تمتاز بدقة ونزاهة وموضوعية عملية اختيار الطلبة المرشحين للإيفاد، وبتطبيق معايير وأسس دقيقة في اختيار الطلبة، ويتم سنوياً اختيار صفوة الطلبة المواطنين من خريجي الثانوية العامة من المدارس الحكومية والخاصة، حيث يقوم المكتب بعقد لقاءات إرشادية وتعريفية بالبعثة، لإطلاع الطلبة على شروط ومتطلبات الالتحاق بالبعثة، والجامعات العالمية المرموقة.

وقد جرى حوار مفتوح مع الطلبة، وجه خلاله الطلبة الذين حضروا اللقاء، الشكر والتقدير لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على رعايته الدائمة للطلبة الإماراتيين، وعلى حرص سموه على توفير كل متطلبات النجاح والتميز لهم، وعلى دعم سموه لأبنائه الطلبة وحثهم على تحقيق النجاح، ومتابعة الدراسة الجامعية في أرقى جامعات العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض