• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

التحقيقات الأولية تؤكد:

الاشتراطات الوقائية في برج «الناصر» لا تعمل وأجهزة الإنذار معطلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 أكتوبر 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

كشفت التحقيقات الأولية في حريق برج «الناصر» السكني، الذي وقع الأسبوع الماضي بالشارقة، عن أن الاشتراطات الوقائية في البرج لا تعمل وأن أجهزة الإنذار كانت معطلة، فيما يجري حالياً التحقيق مع المعنيين في الشركة التي وقع معها العقد.

وأكد العميد عبدالله السويدي مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة، أن التحقيقات النهائية الخاصة بالحريق وأسبابه والأضرار الناجمة عنه، لم تظهر بعد من قبل المختبر الجنائي بشرطة الشارقة، كما أن الدفاع المدني يحقق حالياً مع أصحاب الشركة المعنية بشروط السلامة في المبنى وسيتخذ تجاهها الإجراءات القانونية حال ثبوت التقصير ودون تردد.

وقال إن الغرامات التي ستوقع على الشركات قد تكون فورية ولن تتهاون الإدارة في تطبيقها حال ثبوت أي تقصير، مشيراً إلى أن الدفاع المدني تواصل مؤخراً مع الجهات المعنية لعودة الأهالي من سكان البناية لشققهم، وأن هناك 150 أسرة تضررت جراء الحريق وتم وفق فريق عمل ميداني تقديم كافة المساعدات لهم، مشيداً بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس هيئة الهلال الأحمر، وتقديم كافة المساعدات لهم منذ الساعات الأولى للحريق.

يذكر أن الحريق اندلع في برج سكني «الناصر» مكون من اثنين وثلاثين طابقاً، ستة وعشرون سكني وستة طوابق مواقف خاصة للمركبات، في شارع جمال عبدالناصر.

وتسبب الحريق في احتراق وتضرر لأربع عشرة مركبة، سبع منها احترقت بصورة كاملة، وسبع أخرى تضررت، عدد من المركبات في الطوابق المخصصة في البرج ومركبات كانت متوقفة في الشارع العام بعد أن تساقطت عليها قطع محترقة من البناية، وشاركت مروحية من قسم جناح الجو بالشارقة، التابع للأمانة العامة لمكتب الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في الموقع للتدخل ولتقديم المساعدة حيث تم نقل عدد من الحالات جواً للمستشفيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض