• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

قرقاش يستعرض مع السفير الفرنسي تجربة انتخابات المجلس الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2007

استعرض معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني بمكتبه أمس مع سعادة باتريس باولي السفير الفرنسي لدى الدولة تجربة الانتخابات التي جرت في ديسمبر الماضي ولأول مرة في تاريخ الدولة لاختيار نصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي والتي استكملت قبل يومين بتعيين النصف الباقي تنفيذا لخطة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' لتفعيل دور المجلس خلال المرحلة المقبلة. وتبادل الجانبان خلال اللقاء الحديث حول أداء الأعضاء في الفصل التشريعي المقبل خاصة وان لدى هؤلاء الأعضاء خبرات ومؤهلات متنوعة من شأنها ان تسهم في تفعيل عمل المجلس وتطويره لما فيه مصلحة الوطن والمواطن.

وتحدث معالي الدكتور انور محمد قرقاش عن التمثيل النسائي داخل المجلس وأبعاده ، مؤكدا ان وجود تسع نساء من أصل أربعين عضوا يمثل تطورا إيجابيا في التجربة البرلمانية في الدولة كما يعكس نهضة نسائية مميزة موجودة في كل المؤسسات الاتحادية والمحلية وكذلك القطاع الخاص والعمل الاجتماعي بصفة عامة. وأشار معاليه الى ان هذا العدد من النساء المؤهلات عضوات المجلس سيثري هذه التجربة الجديدة للعمل البرلماني الاماراتي ، مشيرا الى ان نجاح هذه التجربة يعتمد على الخطوات المتأنية والمدروسة التي أخذت بعين الاعتبار خصوصية وطبيعة الإطار السياسي للدولة والاوضاع في محيطها الإقليمي.

وأكد معاليه ان المرحلة المقبلة تتطلب التخطيط الجيد والتدرج المحسوب لتحقيق النتائج التي ستسهم في تعزيز هذه التجربة.

ورحب معاليه في هذا الصدد بالتعاون بين الإمارات وفرنسا من خلال المؤسسات البرلمانية الفرنسية والمجلس الوطني الاتحادي.

مشيرا الى ان هذا التواصل سينمي العلاقات الطيبة والمتطورة بين البلدين. من ناحيته أشاد السفير الفرنسي في تصريح لوكالة أنباء الامارات بتجربة الانتخابات التي جرت في الدولة لاختيار نصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي ووصفها بأنها جيدة ومشجعة وإيجابية وانها جرت في هدوء. وقدم سعادته التهنئة والتبريكات للدولة حكومة وشعبا بهذه المناسبة وبمناسبة تعيين بقية الأعضاء.

وأعرب عن تطلعه في ان تشهد العلاقات بين البلدين تطورا كبيرا من خلال النهج البرلماني الجديد الذي تتخذه الإمارات للمرحلة المقبلة. '' وام ''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال