• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

محمد بن زايد: الأولوية لتطوير التعليم والارتقاء بالقطاع الصناعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2007

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن تطوير قطاع التعليم في إمارة أبوظبى يمثل أولوية قصوى مشددا على ضرورة إحداث نقله نوعية في هذا القطاع الحيوي عبر إشراك القطاع الخاص على نطاق واسع وفعال.

وقال سموه خلال استقباله مجموعة من المشاركين في ملتقى أبوظبي الاقتصادي أن الارتقاء بالقطاع الصناعي يمثل أيضا أولوية هامة مؤكدا على أهمية استخدام المزايا التنافسية لدولة الإمارات في مجال التصنيع ليصبح هذا القطاع رافدا رئيسيا للاقتصاد الوطني واحد أهم أركانه.

وأشاد سموه بالمناقشات الإيجابية والهامة التي تمت خلال فترة انعقاد ملتقى أبوظبى الاقتصادي في اليومين الماضيين خاصة فيما يتعلق باطلاع المشاركين في أعماله على رؤية أبوظبى الاقتصادية للسنوات المقبلة وتعريفهم بالفرص الاستثمارية والمناخ الإيجابي والهام مشيرا سموه إلى أهمية مثل هذه الملتقيات والمؤتمرات ودورها في بلورة الاتجاهات الاقتصادية ودعم دور القطاع الخاص في عملية التنمية الاقتصادية الشاملة من خلال شراكته الكاملة مع القطاع العام.

وأعرب سعادة المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبى عن بالغ شكر وتقدير الجهات المنظمة للملتقى والمشاركين فيه على تفضل سموه برعاية ملتقى أبوظبى الاقتصادي وحرصه على مشاركة كافة المؤسسات الرسمية في جلساته ومناقشاته مما أعطى هذه المناقشات أهمية انعكست على النتائج الإيجابية الطيبة التي حققها والحضور الواسع حيث تجاوز عدد المشاركين في الملتقى 1400 شخص من 25 دولة.

وأكد سعادة المهندس الشامسي على اهتمام شركات ومؤسسات القطاع الخاص في الدولة بالمساهمة الجادة والفاعلة في تطوير القطاعات الحيوية المختلفة والتي يأتي في مقدمتها قطاع التعليم وذلك تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة.

حضر الاستقبال معالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية وسعادة يوسف العتيبة مدير إدارة الشؤون الدولية بديوان سمو ولى العهد والسيد رؤوف أبوزكى رئيس مجموعة الاقتصاد والأعمال. ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال